أختاه يا صاحبة النقاب تمسكى



أختى المنتقبة الملتزمة
يا من بعت الدنيا و اشتريت الجنة
يا من حفظت جسدك من كل عين
وحفظت رجال المسلمين من أن يفتنوا بك
يا من اخترت طريق الله
أقولها لك من أخت لك فى الله
تعيش ما تعيشين
من غربة قد كتبها الله علينا
تمسكى
تمسكى بعزك و شرفك و تاجك الثمين
تمسكى بنقابك
تمسكى به مهما قالوا و مهما فعلوا
إياك يوما أن تستسلمى
أو أن تضعفى
فأنت بنقابك عزة لأمة الإسلام
أنت بنقابك تنصرين الإسلام
أنت بنقابك تقيمين شرع الله فى أرضه
شرع الله الذى نسيه الكثيرون إلا من رحم الله
فحكموا العادات و التقاليد
وحكموا قوانين فرنسا و أوروبا
و حكموا عقولهم الناقصة و أهوائهم
وتركوا شرع الله
قال تعالى :
أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ
{50}سوره المائده


فهذا أمر الله
مهما قال القائلون
ومهما فعلوا
ومهما حاربوه
فإياك أن تتبعيهم
أعلم أن الحرب ضارية
وفى كل مكان
و لكن اعلمى أختاه أن هذه سنة الحق فى كل زمان ومكان
تذكرى كيف أوذى النبى محمد صلى الله عليه و سلم منذ أول يوم
حين جمع قريش و قال " إنى نذير لكم بين يدى عذاب شديد "
فقال له أبولهب " تبا لك سائر اليوم يا محمد ألهذا جمعتنا ؟"
ومن يومها و الأذى عليه و على المسلمين
هذه سنة الله الكونية
قال تعالى :
{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ
هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }
سوره الانعام116



فإياك أن تطيعى من ضلوا عن طريق الله و الحق
و اثبتى حتى تلقى الله على ما تركنا عليه النبى محمد صلى الله عليه و سلم
وإن كان محمدا قد مات فموتى على ما مات عليه
فصلى الله على الحبيب
هل ترك لنا زوجة من زوجاته سافرة الوجه ؟
واعلمى أن هذا الطريق البيعة فيه على الجنة
فلا تستعجلين الأجر
اعملى و أجرك ستوفينه يوم الحساب جنة عرضها السماوات و الأرض
فبيعى النفس و المال و اشترى الجنة
فيا لها من صفقة رابحة !!!
أسأل الله عز وجل أن يثبتنى و إياكى على الحق
و أن يقينى و إياك شر الفتن ما ظهر منها وما بطن


امين