حين خلق الله

أدم عليه السلام كان هو أول بشرى وجد ..


كان يسكن الجنه وبالرغم من كل ما هو موجود هناك استوحش

فحين نام خلق الله حواء من ضلعه ... !! يا ترى ما السبب

لما لم يخلقها الله من ادم وهو مستيقظ

أتعلمون السبب .. يقال ان الرجل اذا تألم يكره ..

بعكس المرأة تزداد حبا وعاطفة

فلو خلقت حواء من أدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها

من ضلعه وكرهها .. لكناه خلقت منه و هو نائم كى لا يشعر بألم فلا يكرهها


بينما المرأة تلد و هى مستيقظه .. وترى الموت أمامها لكنها تزداد عاطفه

وحبا لأولادها .. بل تفديه بحياتها ,, لنعد لحواء و أدم

خلقت حواء من ضلع أعوج .. من ذاك الضلع الذى يحمى القلب

أتعلمون السبب .. لأن الله خلقها لتحمى القلب .. هذه هى مهنتها

حماية القلوب فخلقت من المكان اللى ستتعامل معه ..

بينما أدم خلق من تراب لانه سيتعامل مع الأرض .. سيكون مزارعا بناء او نجارا

لكن المرأة ستتعامل مع العاطفه .. مع القلب : ستكون اما

أما حنونا ,, و اختا رحيما ,,وبنتا عطوفا ,, و زوجه وافيه .. خرجنا عن سياق قصتنا لنعد ..............

الضلع الذى خلقت منه حواء أعوج !! أثبت الطب الحديث ان لولا هذا الضلع

لكانت اخف ضربه على القلب سببت نزيفا .. فخلق الله هذا الضلع ليحمى

القلب .. و جعله أعوجا ليحمى القلب من الجهة الثانية .. فلو لم يكن أعوجا

لكانت اقل ضربه سببت نزيفا أدى حتما الى الموت

على حواء ان تفتخر انها خلقت من ضلع أعوج ..

و على أدم ان لا يحاول تصليح هذا الانعوجاج لانه و كما اخبر النبى
" عليه الصلاة والسلام " ان حاول الرجل اصلاح ذاك الاعوجاج كسرها
و يقصد بالاعوجاج .. هى العاطفة عند المرأة التى تغلب على عاطفة الرجل


فا يا أدم لا تسخر من حواء .. و يا حواء لا تتضايقى ان نعتوك بناقصه عقل
فهى عاطفتك الرائعة التى تحتاجها الدنيا كلها .. فلا تحزنى