تناول رسامو الكاريكاتير فى إسرائيل الوضع الصحى للرئيس السابق حسنى مبارك بمستشفى شرم الشيخ الدولى، حيث صورت الرسوم العبرية أن مبارك يتم معالجته من الاكتئاب مما عرض وضعه الصحى للخطر.

فى صحيفة "معاريف" الإسرائيلية رسم "شاميك" الرئيس مبارك وهو فى وضع محنط ويبدو أنه فى أيامه الأخيرة، بل وتجرى له عمليات نقل دم، حتى فرغت زجاجة الدم.

وعما تردد مؤخراً حول العفو عن مبارك رسم أيضاً موتشيك فى معاريف، الرئيس السابق وهو يحاول الجلوس على كرسيه لكن لا يستطيع لوجود الأهرامات التى ترمز إلى الشعب المصرى.

بينما يرى الرسام "بدرمان" فى صحيفة "هاآرتس" أن الرئيس مبارك فى نزهة بشرم الشيخ وليس مريضاً كما يتردد، حيث انه يقيم على شواطىء شرم الشيخ، حيث يرتدى الجينز ويشرب العصائر الفاخرة بفندق شرم هاوس.

وفى صحيفة "يسرائيل هيوم" رسم شلومو كوهين الرئيس مبارك على شكل رمسيس الثانى وقاعدة التمثال مكسورة، وبجانبه الرئيس الامريكى بارك أوباما وبيده لافتة مكتوب عليها الولايات المتحدة، ويحاول أوباما ترميم قاعدة التمثال، بينما تقول وزير الخارجية الأمريكية "ادفعه بقوة لعله يعود إلى وضعه الصحيح".

بينما رسم "نحميان" فى موقع "والا" الرئيس بارك أوباما وهو يمسك بصورة للرئيس مبارك وبجانبه هيلارى كلينتون وامامه خريطة للمنطقة ولا يعرف أى يضع صورة الرئيس.

وعن قيام البلطجية فى مصر باستخدام الجمال للهجوم على المتظاهرين وهو اليوم الذى اطلق عليه "الأربعاء الأسود رسم "بيدرمان" فى هاآرتس ايهود بارك وزير الدفاع الإسرائيليى على جمل وبيده عصا حديدية ويحاول ضرب رئيس الأركان الإسرائيلى جابى اشكنازى، لنشوب خلاف بينهما على إمداد فترة رئاسته فى الجيش الإسرائيلى.