أفتح باب منزلك عن بعد بواسطة الأي-فون







الآن أصبح بإمكانك الإستغناء عن حمل مفاتيحك معك في كل مكان، كما يمكنك فتح باب منزلك على بعد مئات الأميال، فمع هذا المنتج العصري المقدم من Lockitron سيصبح بإمكانك فتح الأبواب الموصدة بلمسة زر وحتى إن لم تكن قريب من منزلك.

من المؤكد أن هذا الحل لن يلغي إستخدام المفتاح ولكنه سيكون كحلاً إضافياً مفيداً في الكثير من الأحيان.

الجهاز يتيح لأصدقائك وأقاربك الدخول إلى بيتك أو شاليه المصيف الخاص بك حتى وأنت غير موجود بالمدينة، سواءً قمت بفتح الباب لهم من مكانك أو قمت بإرسال شفرة للفتح للسماح لهم بإستخدامها من أجهزتهم لمرة واحدة فقط أو لعدة مرات.

سيعمل هذا الحل مع معظم الأقفال وهذا بحسب ما صرح به مبتكري هذه التقنية لكننا لسنا متأكدين عما إذا كانت الأقفال الموجودة عندنا في الشرق الأوسط ستكون مدعومة أم لا.

تقنية Lockitron تتمثل في إرسال إشارات من الآي فون إلى سيرفرات الشركة والتي تقوم بدورها بإرسال إشارة إلى الرقاقة الموجودة بقفل الباب الخاص بك، والتي يتم توصيلها هي أيضاً بشبكة الإنترنت عن طريق الواي فاي الموجود بمنزلك، بهذا يمكنك أن تفتح أو توصد الباب.

يمكنك طلب شراء عدة Lockitron Self-Install Kit مناسبة لتعمل مع بابك سعر شراء المجموعة 295$.

عملية الفتح تحدث بصورة لحظية ففتح الباب يتراوح بين أقل من نصف ثانية وستة ثواني على الأكثر من لحظة ضغطك على زرار الفتح في الآي فون الخاص بك.

هذا المنتج يمكنك أيضاً من فتح بابك من خلال أي جهاز يحتوي على تقنية NFC والتي يعتقد أن يتم إعتمادها في أجهزة الآي فون المستقبلية

تقنية جيدة لكن لنا بعض التسألات هل ستعمل هذه الخاصية في جميع الأحوال ودون أي مشاكل، فكما نعلم أن هذه التقنية تحتاج إلى وجود إنترنت بمنزلك لتتصل الرقاقة الموجودة في قفل بابك بالإنترنت.

فالتساؤل هنا هو ما الحل إذا كان إشتراك الإنترنت قد إنتهى أو ما إذا حدث أي انقطاع في الإتصال بالراوتر، أو عند إنقطاع التيار الكهربائي أو حتى عند نفاذ بطارية الرقاقة الموجودة بالباب فإنك في جميع هذه الأحوال لن تتمكن من الدخول إلى منزلك بهذه الطريقة، لذلك لابد أن تحمل معك مفاتيح المنزل كإجراء إحتياطي لمثل هذه الظروف.

أخيراً نود التنويه أن هذا المنتج مازال تحت التطوير لكننا نعرضه عليكم من باب الإطلاع على كل ماهو جديد في عالم الآي فون والتقنية ونعتقد أن مثل هذه الحلول ستكون شيئاً لا غنى عنه في المستقبل القريب.

المصدر: آيفون إسلام