اليونسكو تعلن دعمها لتطوير التعليم فى مصر بعد الثورة

الثلاثاء، 14 يونيو 2011 - 11:14
الدكتور أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم
كتب حاتم سالم - تصوير أحمد إسماعيل

اتفق الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم، مع "إيرينا بوكوفا"، مدير عام اليونسكو، على تقديم المنظمة العالمية دعما لتطوير التعليم الفنى وتأهيل المعلمين فى مصر.

كما اتفق الطرفان خلال اجتماعهما صباح اليوم، الثلاثاء، على تقديم اليونسكو دعما لإعادة تفعيل مركز تعليم الكبار التابع لمنظمة "سرس الليان" بمحافظة المنوفية ومساعدة مصر على تطوير برامج تعليم الكبار وذلك للفتيات والتعليم المجتمعى مع إمكانية بدء مشروع لتأهيل طلاب المرحلة الثانوية لدخول الجامعات.


ومن جانبه أعلن الدكتور أحمد جمال الدين موسى خلال مؤتمر صحفى عقده عقب اجتماعه مع بوكوفا أن اليونسكو أبدت اهتمامها بتطوير التعليم فى مصر بعد ثورة 25 يناير، وأضاف أن المنظمة العالمية تولى اهتماما للتعليم باعتباره أحد أدوات تحقيق العدالة الاجتماعية التى هى من أهم أهداف الثورة وهو نفس المعنى الذى أكدت عليه بوكوفا.


المصدر:اليوم السابع