ليبرمان يهاجم مصر بزعم أن الجاسوس إيلان تشايم لا علاقة له بالموساد

الثلاثاء، 14 يونيو 2011 - 10:28
وزير الخارجية الإسرائيلى اليمينى المتطرف "أفيجادور ليبرمان"
كتب – محمود محيى

هاجم وزير الخارجية الإسرائيلى اليمينى المتطرف "أفيجادور ليبرمان" الحكومة المصرية بشدة بسبب اعتقال الجاسوس الإسرائيلى "إيلان تشايم جاربيل" المعتقل فى مصر حاليا بتهم تجسس وتحريض، مدعيا فى أول تصريحات له عقب تفجر تلك القضية بأن جاربيل ليست له أى علاقة بجهاز الموساد الإسرائيلى.

ونقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن ليبرمان مزاعمه بأن السلطات المصرية وضعت الشوكة الأولى فى العلاقات المصرية – الإسرائيلية عقب ثورة 25 يناير باعتقالها للمواطن الإسرائيلى إيلان تشايم.


وزعم ليبرمان أن ما حدث يعد سلوكا غريبا للغاية من جانب القاهرة، وخطأ متعمدا من جانب النظام المصرى الحالى، مطالبا بتوضيحات من جانب القاهرة عن القضية برمتها، متمنيا أن تنتهى تلك القصة قريبا.


وأضاف الوزير الإسرائيلى أنه بالرغم من تلك القضية "الغريبة" – على حد وصفه- إلا أن العلاقات مع مصر لا تزال قائمة، وأن الحوار لا يزال مفتوحا مع المسئولين المصريين.


واستطرد ليبرمان تصريحاته ساخرا من الأمر قائلا: "إيلان تشايم ليست له أى علاقة بأى جهاز مخابرات فى إسرائيل أو حتى فى الولايات المتحدة ولا العالم أو حتى على كوكب المريخ، وأنه رجل برىء وليست له أى مسئولية عن هذه الادعاءات"، على حد تعبيره.


وتمنى ليبرمان أن ينتهى الأمر سريعا، وأن لا يصل إلى مثول إيلان للمحاكمة، وأن تطلع القاهرة تل أبيب على كل تطورات القضية، مضيفا "أعتقد أننا يجب أن نعمل على وجه السرعة لتغيير الجو الملبد بالغيوم مع القاهرة حول هذه القضية، وأنه بالتأكيد فإن مصر هى أهم دولة عربية بالنسبة لإسرائيل وتحديدا فى ضوء التغيرات السياسية الجديدة التى تشهدها، وينبغى إقامة حوار أكثر انفتاحا وصداقة معها".


المصدر:اليوم السابع