الأئمة المستبعدون أمنيًا يعاودن تظاهرهم أمام مجلس الوزراء

الأربعاء، 22 يونيو 2011 - 13:29


الأئمة المستبعدون يتظاهرون من جديد
كتب عز النوبى وإيمان على

عاود عشرا ت الأئمة المستبعدين أمنيًا من قبل جهاز أمن الدولة السابق، تظاهرهم اليوم، الأربعاء، من أمام مجلس الوزراء، للمطالبة الدكتور عصام شرف، ووزير الأوقاف عبد الله الحسينى، بالتعيين الفورى للأمة المستبعدين أمنيًا، وعودة المستحقات المالية للسنوات السابقة، والتعيين على الدرجات المالية والمتعلقة بمساواة زملائهم بوزارة الأوقاف، رافعين اللافتات المكتوب عليها "المستبعدين أمنيًا إلى متى، لماذا الإصرار على إبعاد كفاءات الدعاة زينا زى الأزهر لازم حقنا يرجع" سقط أمن الدولة ولم تسقط القرارات الجائرة فى وزارة الأوقاف.

أكد ياسر الشيخ، أحد الأئمة المستبعدين، تقدمنا بالصحيفة الجنائية وكانت خالية تمامًا من أى جرائم مخلة بالشرف، بالرغم من حصولنا على أحكام قضائية بفض المنازعات، وأحقية التعيين لإمام وخطيب وزارة الأوقاف.

فى سياق متصل قال بعض المستبعدين أمنيًا "علشان كنا نعارض السياسة السابقة وكل من يعارضها مستبعد"، وبعد أحداث 25 يناير والاتجاه إلى نور الحرية خرج وزير الأوقاف عبد الله الحسينى، بإعلان فى إذاعة القرآن الكريم أن على جميع المستبعدين أمنيًا التوجه إلى وزارة لاستلام وظائفهم ولجنة تظلمات فى 16- 5 -2011 بالموافقة على التعيين، ولكن الوزير رفض، واتهم البعض وزير الأوقاف بعدم تطبيق اللوائح القانونية بتعيين المستبعدين أمنيًا بالأحكام الصادرة من وزارة العدل.