مهاتير محمد يتجول فى ميدان التحرير ويلتقى "صباحى" و"أبو الفتوح"

الثلاثاء، 28 يونيو 2011 - 15:55
الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق بميدان التحرير
كتب شعبان هدية ونورا فخرى


فى لافتة جديدة من رائد التجربة الماليزية وتقديرا منه للثورة المصرية وشباب مصر وميدان التحرير، حرص الدكتور مهاتير محمد، رئيس وزراء ماليزيا السابق، على زيارة ميدان التحرير والتى لم تكن محددة سلفا ضمن برنامج الزيارة القصيرة التى تستغرق أربعة أيام لمهاتير محمد.

حيث حاول أن يستكشف مهاتير أبرز معالم ثورة 25 يناير فعقب لقاءه ووزير المالية د.سمير رضوان فى المؤتمر الاقتصادى الذى ينظمه اتحاد الصناعات المصرية أمس الثلاثاء.

وقبل لقاء مهاتير محمد صاحب المعجزة الأسيوية الرائدة فى عالم الاقتصاد الحديث، برئيس الحكومة د. عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء قام مهاتير بجولة قصيرة فى ميدان التحرير بصحبة منير فخرى عبد النور وزير السياحة، وبصحبة أعضاء من السفارة الماليزية فى القاهرة، حيث استمع رائد التجربة الماليزية إلى شرح مرشده من السفارة الماليزية بالقاهرة لشكل الميدان وقت الثورة وكيف تتجمع المليونيات من المواطنين فى هذا الموقع الذى سار رمزا للثورة.



ورغم ما يحمله مهاتير محمد لمصر من خبرة أراد أن ينقلها للحكومة وبعض القائمين على شئون الاقتصاد فى فترة انتقالية حرجة، إلا أنه عبر لمرافقيه ووزير السياحة فخرى عبد النور عن فخره بوجوده فى هذا الموقع الذى شهد على تحرر الإرادة الشعبية المصرية، مؤكدا أنه تعلم الكثير من الشباب المصرى.

فى سياق متصل التقى مرشحا الرئاسة حمدين صباحى ود.عبد المنعم أبو الفتوح مع مهاتير محمد على هامش المؤتمر، وأعرب صباحى عن تقديره واحترامه لتجربة ماليزيا فى النهضة، قائلا " مصر بعد الثورة تتطلع وتحتاج إلى نهضة اقتصادية كبرى تستكمل بها الديمقراطية مع استقلال القرار الوطنى لتكون الثورة قد حققت أهدافها"، مشيرا إلى اهتمامه الخاص بدراسة تجارب النهضة التى حققتها عددا من الدول مثل ماليزيا والبرازيل وغيرها من الدول، مشددا على ضرورة الاستفادة من تجارب النهضة فى الدول الأخرى دون التقليد أو الاستنتاج بل سنصنع تجربتنا الخاصة التى تستحقها وتقدر عليها مصر. وأكد صباحى، على اهتمامه بأفكار د. مهاتير محمد فيما يخص القيم والأخلاقيات التى تساهم فى صناعة النهضة فضلا عن فهمه المستنير للإسلام كدين وحضارة.



بينما أكد مهاتير على أن الديمقراطية جزء رئيسى من أى تجربة للنهضة، مشيرا إلى أنه ينظر إلى مصر كدولة كبرى تستحق أن تكون الدولة الرائدة عربيا وأنها يمكنها أن تحقق تجربة نهوض اقتصادى كبير .

ومن المقرر أن يغادر مهاتير محمد مصر غدا الخميس، وذلك بعد أن شارك فى مؤتمر برعاية اتحاد الصناعات المصرية واستعرض فيه التجربة الماليزيا فى كيفية التحول والنهوض باقتصادها من دولة نامية إلى دولة متقدمة، ووضع رؤية مستقبلية اقتصاديا واجتماعيا لمصر بعد الثورة بمشاركة مئات رجال الصناعة والاقتصاد ووزيرى من الحكومة ، وذلك قبيل لقاء مغلق لمهاتير مع رئيس الوزراء ووزيرى المالية السياحة.



المصدر:اليوم السابع