إسرائيل تهتم برحيل كبير مجاهدى سيناء الشيخ مبارك أبو جرير

الثلاثاء، 28 يونيو 2011 - 20:43
الشيخ مبارك أبو جرير
العريش ـ عبد الحليم سالم


فى تعليق على وفاة الشيخ المجاهد مبارك سويلم أبو جرير شيخ المجاهدين فى سيناء، ذكر أحد المواقع الإسرائيلية المتطرفة أن وفاته بمثابة سقوط لأحد أهم الرموز البارزة والصلبة المعادية لدولة إسرائيل فى سيناء، وذكر الموقع أن الاهتمام الإعلامى الكبير بخبر وفاته يمثل تراجعا عن سياسة النظام السابق فى التعتيم الإعلامى على جهاد أبناء سيناء ضد إسرائيل أثناء احتلالها لشبه جزيرة سيناء.

ومن ناحية أخرى، توافد الآلاف فى اليوم الأول للعزاء بديوان آل جرير بالعريش من محبى ومريدى المجاهد الكبير لتقديم واجب العزاء فى وفاته، خاصة من رفاقه فى رحلة جهاده الطويلة وقد كشف بعضهم أن الشيخ المجاهد قد تم اعتقاله فى اليوم الثانى لحرب أكتوبر 7/10/1973 وتعرض لمدة 3 أيام لأبشع أنواع التعذيب الجسدى للكشف عن خطط المجاهدين أثناء حرب أكتوبر وحين فشلوا معه انطلقوا سراحه لمدة يوم واحد ثم أعادوا اعتقاله مرة أخرى وحملوه فى طائرة مروحية إلى أكبر قاعدة عسكرية فى صحراء النقب ليعرضوا عليه مبلغ مليون دولار مقابل تعاونه معهم أثناء فترة حرب أكتوبر، وقدموا له ضمانات كبيرة على سرية هذا التفاوض، فرد عليهم أمام حشد من جنرالات الجيش الإسرائيلى موجها كلامه للمترجم: " قل لهم دينى ووطنى أغلى من كل كنوز الدنيا ".


ومن المنتظر أن تتكشف أسرار مواجهات وبطولات شيخ المجاهدين ضد الاحتلال الإسرائيلى بعد وفاته، والتى ظل يرفض الحديث عنها مكتفيا دائما بالقول " عند الله ما قدمنا ونتفرغ إليه بالقبول وحسن الخاتمة".


المصدر:اليوم السابع