اختفاء السولار والمازوت من محطات الكهرباء بالمحافظات فى ظروف غامضة

الأربعاء، 29 يونيو 2011 - 09:17
الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء
كتبت سارة علام


فى استجابة سريعة لما نشرته اليوم السابع أمس، أحال الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة، سرقة 350 ألف لتر سولار بمحطة كهرباء العطف التابعة لشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء للنيابة العامة للتحقيق فيها.

من ناحية أخرى، كشفت مصادر مطلعة لليوم السابع، عن اختفاء مليون لتر سولار من محطة كهرباء طلخا التابعة لشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء أيضا.


وأكدت المصادر، أن الجهاز المركزى للمحاسبات بدأ فى التحقيق مع 6 من الموظفين بالشركة وهم أعضاء لجنة استلام السولار، بينهم 2 من مهندسى الميكانيكا ومهندس التقييم الفنى و3 من موظفى التقييم المالى.


وفى سياق متصل، أكدت مصادر بمحطة كهرباء الكريمات اختفاء 70 ألف لتر من السولار اللازم لتشغيل المحطة المركبة، مشيرا إلى أن الجهاز المركزى للمحاسبات بدأ التحقيق فى الواقعة أيضا.


وفى محطة كهرباء عيون موسى التابعة لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، قالت المصادر إن الشركة اكتشفت عجز 4 أطنان من المازوت وهو الوقود الاحتياطى اللازم لتشغيل المحطة أيضا.


وأوضح المصدر، أن الشركة أحالت القضية للرقابة الإدارية التى انتدبت لجنة للتحقيق فى تلك المخالفات تمهيدا لإحالتها للنيابة العامة فى حالة ثبوت التهم.


وقالت المصادر، إن محطات الكهرباء تعانى من غياب وسائل معايرة وقياس الوقود الأمر الذى يتسبب فى سرقته عدة مرات.



المصدر:اليوم السابع