انا عجبتنى الفكرة دى قلت اعرضها عليكم وتقولولى رايكم اية

هل الكلام دة ينفع ولا فات الاوان

الحملة ببساطة تدعو إلى بقاء المصريين فى بيوتهم يوم 23 يوليو المقبل ، احتجاجا على حكم نظام حسنى

مبارك وسعيه لتوريث ابنه جمال ، وكل ما يمثله هذا النظام من استبداد وفساد وقهر وقمع وديكتاتورية وتطبيع

وبطالة وفقر ومرض .. إلخ .. وأن يرفع المصريون علم مصر على شبابيك أو فى بلكونات منازلهم توكيدا على

انتمائهم لهذا البلد وتمسكهم بالدفاع عنه وأن البلد بلدنا وليست بلد عصابة الحكم ..

فكرة البقاء الاحتجاجى فى المنازل بشكل جماعى كشكل أقرب إلى الاضراب العام هى جزء من أشكال العصيان

المدنى السلمى ، وهو صار السبيل الوحيد لمصر وشعبها للخروج من نفق حكم مبارك المظلم .. فلا الأحزاب

السياسية المعارضة نجحت فى توسيع الهامش الديمقراطى لتفرض الديمقراطية شروطها ، و ليصبح هناك أمل

فى ان يختار الشعب حكامه ونوابه وممثليه على كل المستويات عبر انتخابات نزيهة تتضاءل فرص تحققها فى

ظل التطور من تقفيل الصناديق إلى إلغاء الاشراف القضائى إلى البلطجة والتزوير العلنى والرشاوى الانتخابية ..

ولا المظاهرات الاحتجاجية التى قادتها حركة كفاية والقوى السياسية والوطنية نجحت فى الضغط على النظام

بل قوبلت بالقمع والسحل والاعتقالات والحصار الأمنى .. ولا وجود لقوى اصلاحية داخل النظام الحاكم للرهان

عليها فمن يسمونهم " اصلاحيون " داخل الحزب الحاكم هم أنفسهم قادة عملية " التوريث " لجمال مبارك

والمستفيدين منه ..
باختصار لم يعد أمام المصريون من سبيل سوى أن يتقدموا بأنفسهم للتصدى لهذا النظام الذى تسبب فى كل

الجرائم والكوارث التى يعانى منها الوطن والشعب ، بدءا من تراجع دور مصر عربيا ودوليا من قائد للأمة العربية

إلى سمسار عقد صفقات تطبيع مع الكيان الصهيونى وتبعية لأمريكا ، مرورا بكل الممارسات الديكتاتورية

والاستبدادية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، وليس انتهاءا بكل ما يعانيه الشعب المصرى من ظلم وتعذيب وفقر

ومرض وبطالة وانتهاكات يومية ..

الأمل الوحيد الآن أن يبدع الناس أنفسهم أسلوبا جديدا يناسب واقعهم وظروفهم للتعبير عن موقفهم من هذا

النظام وإجباره على الرحيل ، ولعل فكرة البقاء الاحتجاجى فى المنازل كأحد أساليب العصيان المدنى تكون

البداية ..

على الرغم من ان الفكرة دى لاقت قبول واعتراضات اولا عشان التاريخ 23 يوليو ماهو اجازة اصلا

يبقا مالو ش معنى لازم يبقا يوم تانى

وفى ناس اعترضت وقالت مافيش داعى للعلم بتاعنا الافضل نضع علم اسود ليظهر مدى السواد

و الاسى الذى يتمتع به الشعب المصرى

ياريت اعرف رايكم