حتاتة يعلن رفضه الالتفاف على نتيجة الاستفتاء بدعوة "الدستور أولاً"

السبت، 2 يوليو 2011 - 15:53
الفريق مجدى حتاتة المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية
(أ.ش.أ)


أعلن الفريق مجدى حتاتة، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، رفضه الالتفاف على إرادة الشعب الذى قال "نعم" فى استفتاء مارس الماضى، مؤكدا ضرورة أن تكون الانتخابات أولا طالما أن هذا هو رأى أغلبية الشعب.

واقترح حتاتة، خلال المؤتمر الجماهيرى الذى عقد بمدينة العاشر من رمضان لاستعراض برنامجه الانتخابى، أن يتم إقرار الدستور الجديد أو أى تعديلات لاحقة علية فى المستقبل من جانب مجلس الشعب بغالبية ثلثى الأعضاء، ثم يطرح فى استفتاء عام ، ويشترط ألا تقل نسبة المشاركة فيه عن 60% من الذين لهم حق التصويت، وكذلك ألا تقل نسبة الموافقة علية عن 70% من أصوات الناخبين.

وأكد على أن نسبتى المشاركة والموافقة المرتفعة تضمنان عدم سيطرة قوى بعينها على العملية السياسية وتوجيهها لخدمة مصالحها، كما أنه يمكن فى حالة التوافق على وضع مواد فوق الدستورية أن يتضمن أحد هذه البنود أيضا شرط النسبة المرتفعة.

ودعا حتاتة شباب الثورة وكافة جموع الشعب المصرى إلى الانتهاء من حالة الجدل السياسى الدائر حاليا، والبدء فورا فى العمل والنزول للشارع لتوعية الناس، لافتا إلى أن قضاء وشعب مصر هما المسئولان عن محاكمة الرئيس المخلوع أو العفو عنه، لأنه تسبب خلال فترة حكمه فى تدنى كل قطاعات الدولة.

وأشار إلى أن التعليم والصحة هما الاستثمار الأكبر وأساس تقدم البلاد، مؤكدا أنه فى حالة فوزه بالرئاسة، سيخضع طلاب التعليم لنظام طبى متكامل، ويقيم مجانية التعليم حتى المرحلة الثانوية وللمتفوقين حتى إتمام المرحلة الجامعية، مع رفع مستوى معيشة المعلم ماديا للقيام بواجبه، لأنه إذا لم يحصل المواطن المصرى على حقوقه فلا يمكن أن نطالبه بالالتزام بواجباته.

وأضاف أنه يجب أن نلتزم بالبنود الموقعة باتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل، مع اختلاف الترتيبات الأمنية ، نظرا لأنها وضعت منذ أكثر من30 عاما، مشيرا إلى أن مصر عندما تكون دولة قوية اقتصاديا وعسكريا واجتماعيا ستفعل ما تريد وفى أى وقت تشاء.





المصدر:اليوم السابع