نشاهد عادةً في أفلام الخيال العلمي صورة تلك الشاشات الشفافة القابلة للطي، لكن إن كان هذا هو المستقبل كما يراه مؤلفو الخيال العلمي فقد بدأ هذا المستقبل بالفعل ،



حيث كشفت شركة سامسونج عن نموذج أولي لشاشة بلاستيكية شفافة يمكن طيها ويبلغ سمكها 0.3 مليمتر فقط!!يبلغ حجم هذه الشاشة 4.5 إنش بجودة 840×480 وتعمل بتقنية AMOLED، وهي تقنية تم تطويرها للاستخدام في شاشات التلفاز وأجهزة الموبايل وتعتمد على غشاء رقيق من مادة يمكنها التوهج ضوئياً.
ما تشاهدونه في هذه الصور هو جهاز مشغل وسائط متعددة Media Player استخدمته شركة سامسونج لاستعراض إمكانيات تلك التكنولوجيا، حيث تقول شركة سامسونج أنها ستنتج هذه الشاشة لاستخدامها في أجهزة الموبايل وأجهزة الكومبيوتر اللوحية.
وكان الأمر يبدو مستقبلياً إلى حد كبير لكن بعد أن شاهدنا هذه الشاشات الآن أظن أن تلك التصميمات أصبحت معقولة جداً!
صحيح أن فكرة تلك الشاشات مثيرة جداً لكنها لا تزال تحتاج لكثير من التطوير لتصبح ذات جودة أكبر مقارنة بما هو متاح اليوم من الشركات الأخرى، وبما أنها ستُستخدم في أجهزة الموبايل والكمبيوتر اللوحي فهل يعني ذلك أنه سيتم تزويدها بطبقة إضافية لتصبح متعددة اللمس؟ وحينها هل ستصبح قابلة للطي أيضاً؟ لأني لا أعتقد أنها على تميزها يمكن أن تصمد وحدها في مواجهة الشاشات متعددة اللمس.