رئيس محكمة جنايات شمال القاهرة الذي أختير من طرف محكمة إستئناف القاهرة ليقوم بمحاكمة تاريخية أو كما وصفها كثيرون محاكمة القرن وهي الأكبر في تاريخ القضاء هو المستشار أحمد فهمي رفعت المسئول عن محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك إلى جانب نجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم فضلا ًعن حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق و6 من مساعديه .
المستشار أحمد فهمي رفعت هو نجل المهندس فهمي رفعت وهو من الأوائل الذين عملوا في بناء السد العالي أيضا ً فهو شقيق عصام رفعت رئيس تحرير مجلة الأهرام الإقتصادي السابق وله شقيقه كبرى تدعى وداد فهمي وهي مديرة إحدى المدارس بالمعاش .


ونشأ المستشار رفعت في حي الحلمية الجديدة بالقاهرة ثم إنتقل إلى حي مصر الجديدة مع كامل أسرته , ومن المعروف أن له جمله شهيرة دائما ًما يقولها ويكتبها بعد كل حكم ينطق به وهي ( أنا أحكم من خلال الأسانيد والأوراق والبراهين والرأي العام لن يعفيني عند مقابلة رب كريم ) وهذا مايؤكده القضاة أن الإجراءات ستكون واحدة بكل تأكيد .
وهناك 3 تواريخ فاصلة ولن تنسى في حياة المستشار وهي ميلاده عام 1941 و ميعاد خروجه للمعاش وهو 30 سبتمبر القادم و3 أغسطس وهو يوم محاكمة أول رئيس مصري وعربي على تهم فساد وإستغلال نفوذ وإفساد للحياة السياسية .
وإشتهر رفعت بصرامته وحزمه الشديد وحياده التام ولا يخشى في الله لومة لائم حيث له مقوله ( إحنا على منصة قضاء مش على خشبة مسرح ) وسبق أن حكم في العديد من القضايا منها قضية التنظيم القطبي المتهم فيه 16 من قيادات الإخوان عندما أخلى سبيلهم وقضية بنك مصر إكستريورعبد الله طايل و 18 آخرين من موظفي البنك ورجال أعمال متهمين بالإستيلاء على المال العام وقد أصدر فيها أحكام مشددة . المتهم فيها رئيس مجلس الإدارة السابق
وقد عبر الشعب المصري عن سعادته عند علمه بأن رفعت هو القاضي الذي سيحاكم مبارك مؤكدين أنهم في إرتياح نفسي وأملهم في يحقق لهم رفعت الحكم العادل في القضية .

ومن المنتظر أن رفعت سيبلغ السبعين أول أكتوبر المقبل طبقا ً لقانون سن التقاعد وكشف مصدر قضائي أنه رغم بلوغه سن المعاش في هذه الفترة إلا أنه سيظل رئيس للدائرة التي ستحاكم مبارك حتى إنتهاء العام القضائي الجديد في 30 يونيو 2012 وفي حالة عدم الحكم في القضية قبل نهاية العام القضائي سيتم تعيين قاضي جديد لمحاكمة مبارك ونجليه ومعنى هذا العودة للمربع رقم واحد وإعادة المحاكمة من جديد ( مروة ترك )