فترة الخطوبة هى الفترة التى يتم فيها التقارب والتعارف بين الخطيبين وعائلاتهما، وللخطوبة أهداف محددة لابد أن يتم تحقيقها حتى يتفادى الطرفان كثيرا من المشكلات التى يمكن أن تحدث فيما بعد الزواج، لذلك يقول الدكتور تامر جمال، أخصائى التوجيه النفسى ومدير مركز إشراق للاستشارات النفسية: "فترة الخطوبة ليست للاستمتاع ولكنها هى فترة للتعارف".

ويضيف أن هناك ثلاث أهداف لابد أن نحققها فى هذه الفترة وهى : التقارب الوجدانى والفكرى والأسرى بين الطرفين والتعارف من حيث الطباع ومعرفة نقاط الضعف والقوة عند كل منهما والتدريب على الالتزام فى كل شىء، وهذا التدريب يكسب الطرفين تحمل للمسئولية وضبط للنفس، ومراعاة شعور الطرف الآخر فى جميع التصرفات.

ويؤكد ليس المطلوب من الطرفين تحقيق هذه الأهداف بنسبة 100 % ، ولكن يمكن تحقيق القدر الذى يرضى الطرفين، وعلى كل منهما أن يتعاوناعلى التقارب الأسرى، وعلى الطرفين أن يتعرفوا على الطباع الشخصية لكل منهما والهويات والميول وليس التركيز على الماضى.

ويقول الدكتور تامر يعتقد أن تجمل تصرفات الطرفين أمام بعضهما البعض شىء خطأ، ولكن هذا غير صحيح فالتجمل مطلوب، ولكن دون مغالاة أو زيادة، أما بالنسبة للاختلاف فى طول وقصر فترة الخطوبة فلابد أن ننتهز أى وقت مهما كان مساحته فى تحقيق هذه الأهداف، ويفضل ألا نطيل فى فترة الخطوبة، ولكن فى نفس الوقت لا تكون قصيرة.