تهنئة بحلول عيد الأضحى المبارك
انقضت ساعات خير أيام طلعت عليها الشمس، أيام العشر من ذي الحجة، التي شمر فيها المجتهدون عن ساعد العبادة، فكانت أيام خير على الأمة كبارها وصغارها، رجالها ونسائها، فقرائها وأغنيائها، ففرح الجميع وشعروا بحلاوة الطاعة ولذة القرب من ربهم في تلك الأيام.
وفيما نودع تلك الأيام العطرة، فإننا نستقبل أيامًا أخرى، تسر العين، وتسعد القلب، يفرح بها الكبير والصغير، هي أيام العيد.
فبكل الحب والمودة نزف إليكم تهنئة قلبية حارة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، أعاده الله عليكم بالخير والبركة.
فتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والقربات، وكل عام أنتم بخير وسعادة وأتم صحة وعافية.




(نص التهنئة منقول من منتديات وموقع منهج)