+ إنشاء موضوع جديد
النتايج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هكذا كان ... وهكذا اصبح

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    نجعاوي على وشك الصورة الرمزية star 22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    29
    المشاركات
    1,253

    الاصلي هكذا كان ... وهكذا اصبح


    عيني لا تغفو طوال الليل من فرحتي فيتجول ذهني بين الجناين والفسح واللعب والمرح , استيقظ من نومي واتناول فطاري واخرج للفسحه والعب مع اخي نذهب الي بيت عمتي ثم جدتي ونعود الي المنزل بصحبه اولاد عمي ونقضي اليوم في اللعب ثم نذهب الي بيت عمي لنعود وقد اهلكنا التعب ونذهب الي السرير.افكر في كل هذا قبل نومي واضع تخطيط دقيق لليوم التالي وانا ع السرير وعيني يجافيها النوم كيف لي ان انم و" بكره العيد " نعم " بكره العيد " انه يوم مقدس انتظره من العام للعام فالعيد يوم غير كل الايام ياله من يوم ممتع وكله فرح.احاول ان اخطف بضع ساعات للنوم قبل استيقاظي مبكرا " علشان الحق العيد من اوله " ويالها من سعاده غامره فانا استيقظ ع صوت تكبيرات العيد ونداء ابي لنا لنذهب معه لصلاه العيد انا واخي فهو يكبرني بسنتين ودائما " ياخد باله مني" لاذهب معهم لصلاه العيد واقف انا واخي نكبر وعيوننا تلمع من السعاده بالعيد , وتزيد سعادتنا " بباكو البسكوت " الذي يوزع علينا وننتهي من صلاه العيد ونعود مع ابي الي المنزل لنحصل بعدها فورا ع العيديه بالنسبه لي العيد " يعني عيديه من بابا " لتقوم امي بمهمه مساعدتنا لنرتدي ملابس العيد الجديده والتي قامت اختي الكبيره بتجهيزها لنا وقلبي يخفق من فرحته " عيد وعديه وهدوم جديده " يااااااااااه كم اتمني ان تكون كل ايام السنه عيد .نبدأ انا واخواتي في وصله فنيه رائعه بمناسبه العيد ونتبادل اللعب " بمسدسات العيد".ابدأ في تنفيذ خطتي التي وضعتها قبل نومي ورحلتي في العيد التي حددت ملامحها ووضعت خريطه للسير عليها فنذهب الي عمتي ونلهو مع ابنائها لنخرج منطلقين الي جدتي لنعود الي المنزل ومعانا ابناء عمي .ياله من يوم ممتع وشاق في أن واحد ولكن فرحه اللقاء واللعب تمحي التعب . ويخترق اذني فجأه صوت امي ليقطع حبل ذكرياتي وهي تنادي علي " خلصتي اللي بتعمليه " فأنتبه لصوتها من اين يأتي لاجد نفسي ملقاه ع الكرسي وبيدي " مقشه " واليد الاخري " مساحه " وأأخذ بعض الوقت لأستعيد انتباهي فتنادي مره اخري ولكن هذه المره بغضب " انت مش بتردي ليه انتي مش سامعه " واحاول ان استوعب الوضع فأنا اقوم بتنظيف المنزل " واكنس وامسح " فأجوبها بصوت مرتعش وفيه عدم تركيز " اه خلصت " واستلقي ع الكرسي مره اخري لاسترجع الذكريات ولكن هذه المره سريعا فأختصر اليوم واذهب الي السرير مبكرا لاعود الي الواقع و اضع الذكريات جانبا لاجد امي تحدثني مره اخري ولكن هذه المره وهي واقفه امامي واجد نفسي اقوم باعمال المنزل بمفردي وان كانت امي تحاول مساعدتي فلا اجد اخي معي يشاركني خطتي لليوم التالي ويكون بطلها ولا اختي بجانبي " تكوي هدوم العيد " ولا اخي الاكبر وهو يغني معنا اغنيه العيد" العجيبه بكره العيد ونعيد وهندبح الشيخ سيد " فأجد نفسي بمفردي فقد تزوج اخي الاكبر وتزوجت اختي هي الاخري اخي الاخر لم يتزوج بعد ولكنه تركنا ليعمل في الخارج اصبحت انا الان وحيده اقضي العيد بمفردي لا اذهب لصلاه العيد لا ارتدي ملابس جديده في العيد ولاحتي اخرج من المنزل كل ما بقي معي من ذكريات العيد " العيديه من بابا " فانا انظف المنزل وارتبه بمفردي لان " العيد بكره " . فهكذا كان العيد بالنسبه لي عيديه وخروج وفسح " وهدوم جديده " واغنيه اخي الاكبر والان اصبح العيد تعب وارهاق من الاعمال المنزليه " كنس ومسح وترتيب " .بقلمي ...

    رد بالفيس توك يا معنمممم

    التعديل الأخير تم بواسطة star 22 ; 8th November 2011 الساعة 09:58 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •