اتفاق "جنتلمان" بين حمزاوى والإخوان فى دائرة مصر الجديدة

الأربعاء، 9 نوفمبر 2011 - 15:52


اعتبر الدكتور عمرو حمزاوى المرشح للانتخابات البرلمانية عن دائرة مصر الجديدة، أن الانتخابات القادمة معركة مهمة وفارقة فى تاريخه، فهو يجد فى الفوز بها إثباتاً للعالم أجمع أن المصريين الذين قاموا بثورة قادرين على إعادة بناء مجتمع ونظام ديمقراطى قوى.

جاء ذلك خلال جولة له أمس بمناطق النزهة وألماظة، فى إطار جولته اليومية التفقدية لبحث مشاكل الدائرة وإدراجها ضمن خطة برنامجه الانتخابى، والمقرر الإعلان عنه فى مؤتمر صحفى يقام فى مطلع الأسبوع المقبل، والتقى خلال الجولة بعدد من شباب الدائرة وحثهم على الذهاب للتصويت لأنه واجب وطنى لكل مصرى.

وأشار حمزاوى أنه يتمنى أن يستفيد أهالى الدائرة بفكره وأرائه فى تحقيق ذلك، واعداً إياهم، بتكرار الزيارة، كما دعاهم لزيارة مقر الحملة بميدان سانت فاتيما، والذى أكد حمزاوى أنه سيخصص من خلاله ساعات أسبوعية للقاء المواطنين، من أجل التواصل الدائم معهم، إضافة للتواصل الفورى عبر البريد الالكترونى، أو صفحات التواصل الاجتماعى.

وتلقى حمزاوى اتصالا هاتفيا من الدكتور محمد أبو العزم، المرشح المنافس له على نفس المقعد عن حزب الحرية والعدالة الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين، اتفقا خلاله على الحرص أن تكون الانتخابات فى الدائرة مثالا يحتذى به فى النزاهة والشفافية بين المرشحين.

مؤكدا أن الخلاف فى المعتقدات السياسية لا يؤثر فى مصلحة أهالى الدائرة، وأكد الاثنان تعاونهما لاخراج العملية بشكل ديمقراطى مثالى.

وقال حمزاوى إنه يحترم قانون الانتخابات، ويتمنى أن يلتزم جميع المرشحين بتطبيقه بالشكل الصحيح، وحظر استخدام دور العبادة للترويج لحملاتهم الانتخابية، أو توزيع الهدايا والأموال على الفقراء، كما دعا جميع منافسيه للتعاون معه فى تقديم تجربة نموذجية للأداء الانتخابى بالدائرة.

من ناحية أخرى عقد حمزاوى اجتماعا مع متطوعى الحملة الانتخابية الخاصة به، امتد لساعات شرح خلاله خطة العمل فى الأيام المقبلة، من خلال التواجد الفعلى على الأرض لتوعية المواطنين والوقوف على مشاكلهم واحتياجاتهم، كما تناقش معهم حول كيفية توزيع اللافتات الخاصة بالدعاية الانتخابية له بشكل كاف، يغطى معظم المناطق بالدائرة، مؤكدا على أهمية عدالة التوزيع حتى لا يتم استخدام مساحات تخص مرشحين أخريين.
المصدر:اليوم السابع