المعلومات المنشوره تعبر عن وجهه نظر واضع الموضوع ولا تعبر عن وجهه نظر

المجموعه 73 مؤرخين

فى عام 1928 طالب البرلمان المصرى بانشاء قوات جوية مصرية وقامت وزارة الحربية باعلان احتياجاتها لمتطوعون لهذا السلاح الجديد وتقدم مئتى ضابط بالتطوع لهذا السلاح الجديد وبعد اختبارات طبية وفنية متعددة تم نجاح منهم ثلاثه ( اول ثلاث طيارين عبد المنعم ميجاويتى – احمد عبد الرازق – فؤاد عبد الحميد ) وارسالهم الى مدرسة الطيران الملكية البريطانية فى ابو صوير قرب قناة السويس وتم تدريبهم على انواع متعددة من الطائرات الكبيرة والصغيرة وبعد التخرج من مدرسة الطيران تم سفرهم الى بريطانيا للتدريب المتخصص وفى ثلاثون نوفمر قام الملك فؤاد باتخاذ قرار انشاء سلاح الجو المصرى تحت اسم القوات الجوية للجيش المصرى وفى 31 سبتمبر قامت شركة دى هيفلاند البريطانية بالفوز بعقد توريد 10 طائرات

DH-60 TIGER MOTH

وكانت الشركة البريطانية تريد شحن الطائرات فى سفن الى مصر ولكن الاصرار المصرى ادى الى

رجوع 5 طائرات الى بريطانيا وذهاب 3 طيارون مصريون الذين تم تدريبهم الى بريطانيا والطيارن بالطائرات من لندن الى القاهرة بصحبه 2 طيارين انجليز ووصلت الطارات الى مطار الماظة واستقبلهم الملك والشعب بمهرجان كبير من المصريين

الطائرات الثلاث تقلع من لندن بطيارين مصريين


وكان ذلك هو بداية سلاح الجو المصرى وكان اول قائد لسلاح الجو المصرى كندى Victor Herbert Tait
والذى بدء فى انتقاء الافراد وتدريبهم وبناء القواعد الجوية واختيار الاسلحة بنفسه


وفى عام 1932 وافقت بريطانيا على توريد 10 طائرات افرو

Avro-626

وهى التى تعتبر اول طائرة عسكرية مصرية

وكانت المهام الاساسية القوات الجوية للجيش المصرى فى ذلك الوقت مكافحه المخدرات والتصوير الجغرافى حتى عام 1937
وكانت القوات الجوية فى ذلك الوقت تتكون من الطائرات الاتية فى 27 ابريل 1937
16 افرو 626
6 ديهفلاند 6
6 هوكر اودكس
1 افرو 642
1 افرو 652
1 ويستلاند افرو
وكان تعداد الافراد
27 ضابط
3 انجليز
وعدد من الفنيين باجمالى 415 فردا وكان القاعدة الجوية الرئيسية الماظه



تاسيس المدرسة الجوية

تم انشاء ثانى مطار حربى فى الدخيله
وتم تاسيس المدرسة الجوية بطائرات التدريب افرو 626


وفى عام 1938 تم فصل القوات الجوية عن الجيش واصبحت فرع مستقل وكان اسمها القوات الجوية الملكية المصرية وتم

استلام سربين من طائرات القتال

Gloster gladiators fighters
وسرب من طائرات الاستطلاع


westland lysenders
وفى عام 1938 كان تكوين القوات الجوية الملكية من
سربن جلوستر جلاديتور دفاع جوى
وسرب جلوستر [لاديتور دعم للبحرية والجيش
وسرب نقل ملكى باستخدام طائرات انسون معدلة
وسرب نقل بطائرات انسون المعدله
ووصل عدد الطائرات عام 1942 الى 140 طائرة
ومنها 18 طائرة ويستلاند ايسندر فى مطار الماظه
سرب 18 طائرة جلوستر جلاديتور فى مطار الدخليه
سرب النقل 8 طائرات انسون وبيرسيفيل كى يو –6 و ويستلاند افرو 626 بمطار الماظه
سرب القاذفات 18 طائرة هوكر اودكاس بمطار الدخيله
سرب مقاتلات بالمدرسة الجوية 5 ديهفلاند و 18 هوكر اودكاس و 9 ميل ماجيستر


فى عام 1943حصلت مصر على 6 طائرات P-40 TOMAHAWK وتحديث بعض طائرت جلوستر جلاديتور



الطائرة P-40

وفى الحرب العالمية الثانية والتهديد الايطالى والالمانى للحدود المصرية تم انشاء المزيد من القواعد الجوية وكانت القوات الجوية المصرية تقوم برحلات استطلاع طويلع على الحدود والبحر المتوسطه
وقامت المقاتلات المصرية باسقاط قاذفة قنابل المانية Henkil He-III bomber فى اشتباك جوى
وبنهاية الحرب العالمية الثانية كانت القوات الجوية تتكون من
138 ضابط
2305منتسبين
905 مدنى
149 طائرة


فى حرب عام 1948 قامت القوات الجوية الملكيه بدعم الجيش عند دخولة فلسطين رغم التسليح السيىء فى ذلك الوقت لرفض بريطانيا المستمر تزويد مصر بمقاتلات جديدة وحققت بعض النجاحات واسقاط طائرات سبيت فايتر اسرائيلية ودمرت قاعدة بريطانية فى فلسطين المحتله والعديد من الطائرات البريطانية هناك
وفى عام 1949 حصلت مصر على اول مقاتلة نفاثة بريطانية من طراز


Gloster Meteor F4
وطائرات ايطالية


Macchi MC205V


وحاولت مصر فى ذلك الوقت الحصول على الطائرات من مصادر مختلفه كسويسرا وفرنسا والسويد وايطاليا لكن بريطانيا كانت عائق امام اى دوله تحاول تصدير السلاح لمصر
وتغير اسم المدرسة العليا الجوية
الى الكلية الجوية الملكية
وانتقليت الى بلبيس عام 1950
و فى عام 1951 استلمت القوات الجوية 19 طائرة جلاستور ميتور ( ام كية 4 و 7 و 8 )
وفى ابريل عام 1951 منعت بريطانيا بيع طائرات الى مصر نتيجة اعمال الفدائيين المصريين فى القناة
وكان هناك محادثات مصرية بريطانية لانتاج الطائرة فامبير فى مصر لكن لنفس السبب الغي
الاتفاق


وفى عام 1952 قامت الثورة المصرية وتغير اسم الكلية الملكية الجوية الى القوات الجوية المصرية
وتم تقاعد البريطانيين الموجودين بالقوات الجوية وتقليل حجم التعاون مع بريطانيا
وحتى اغسطس عام 1953 كان انضم للقوات الجوية عدد 30 طائرة فامبير مارك 5
واصبح للقوات الجوية مهام جديدة للدفاع عن قناة السويس بعد اخلاء الانجليز القواعد الجوية فى القناة
وكان حجم القوات الجوية المصرية
49 طائرة فامبير
16 جلاستور ميتور
3 لانشستر
3 هيلى فيكى
40 شايبينج

الطائرة جلاستور ميتور

الطائرة فامبير
وفى عام 1955 بدء البناء الحقيقى للقوات الجوية المصرية
وفى عام 1955 بدء التعاقد على الطائرات الشرقيه وكانت
86 طائرة ميج 15
39 اليوشن 28
14 ياك 11

الطائرة ميج 15
وفى نفس العام بدء انتاج طائرات التدريب الاساسى الجمهورية
وفى عام 1956 حصلت القوات الجوية على 12 اليوشن 28 و 100 ميج 17
و 40 طائرة تدريب ياك
18 مى 1 و مى 4
حرب السويس 1956
وفى حرب قناة السويس كانت هى الخبرة العملية الثانية للقوات الجوية والتى حدثت بعد فترة بسيطه من وصول الطلبات الجديدة للطائرات وبالرغم من ان معظم تسليح الطائرات لم يصل ولا حتى التدريب الكامل
الا انه قامت الميج 15 المصرية بتدمير طائرات الاستطلاع كانبيرا وضرب القوات البريه الاسرائيليه فى سيناء
عند اقترابها من ممر متلا وفى ثانى ايام الحرب حققت القوات الجوية المصرية انتصارات على القوات الجوية الاسرائيلية وضربت قاذفات اليوشن 28 اسرائيل وقام الطيران المصرى ميج 15/17 بتدمير العديد من الطائرات الاسرائيلية فى معارك عنيفة وفى 31 اكتوبر قامت القاذفات البريطانية بضرب القواعد الجوية المصرية والمعدات الارضيه وقامت القوات الجوية ب 200 عملية قتال جوى

طائرات القوات الجوية 1956


الفترة قبل حرب 1967

وفى عام 1958 حصلت القوات الجوية المصرية على طائرات القتل فوق الصوتية ميج 19
وفى عام 1961 نضم للقوات الجوية طائرات القتال ميج 21 وبداءت مرحله المقاتلة ميج 21
وقامت مصر بشراء القاذفات تى يو 16 محملة بصواريخ ايه اس 1 للهجوم الارضى واستخدمت فى حرب اليمن كذلك انضم للخدمة طائرات النقل انتينوف 12 عام وطائرات المى 6 عام 1964 وانضمت طائرة التدريب عام 1965 ال-29


وحصلت مصر عام 1966 على طائرات سوخوى 7 وفى هذة افترة كانت الصناعة الجوية المصرية
انتجت الطائرات جمهورية والطائرة قاهرة 200 وبدء برنامج المقاتلة القاهرة 300 والتى لم تنضم للقوات الجوية بسبب ازمات مالية بعد حرب 1967
الطائرات المصرية قبل حرب 1967
ميج 21/اف 13/بى اف -108 طائرة
طائرة سوخوى 7 -66 طائرة
طائرات تي يو 16 -30 طائرة
طائرات اليوشن 28 -35 طائرة
طائرات ميج 15/17 -124 طائرة
طائرات ميج 19 -80 طائرة

الطائرة جمهورية

القاهرة 200

الطائرة ال-28


حرب عام 1967

حرب 1967 فى 5 يونيو قام الطيران الاسرائيلى بهجوم مفاجأ على القواعد الجوية المصرية
مما ادى الى خسائر تصل الى 286 طائرة على الارض وهى تمثل معظم الطائرات المصرية
وفى الايام التالية حصلت مصر على طائرات ميج 21 من الجزائر وقامت لاجزائر بدفع قيمه 40 طائرة ميج 17 لروسيا لتسليمها الى مصر
وبدات الاشتباكات المصرية الاسرائيلية و حققت بعض الانتصارت الجويه على الطيران الاسرائيلى
واوقفت مصر تقدم اسرائيل عن وعدم تجاوز قناة السويس يوم 14 يوليو على طريق ضربات القوات الجوية التى تمت ب 140 طائرة والتى اطلق عليها الاسرائيليون السفاح اسما على هذة الضربات
وقام الطيران المصرى باسقاط اكثر من 25 طائرة اسرائيلية فى قتال جو / جو
وبنهاية حرب 1967 كانت القوات الجوية بمساعدة الدفاع الجوى فى اسقاط 72 طائرة اسرائيلية


ومنع الطيران الاسرائيلى من اختراق المجال الجوى ومحاولة تغطية انسحاب القوات البريه من سيناء وقامت طائرات اليوشن 28 بمحاولة ضرب اسرائيل بهجوم بعيد المدى لكن معظمه فشل واسقطت احدى الطائرات فى الهجمات

طائرة


AN-12

عماد النقل فى حربى 1967 و1973

فترة حرب الاستنزف واعادة بناء القوات الجوية 1967 – 1970

تم اعادة بناء القوات الجوية المصرية على اسس سليمه وبناء المطارات والقواعد الجوية وملاجىء الطائرات وخلال هذة الفترة تم بناء 13 مطارا عسكريا وملاجىء ل 716 طائرة
وملاجىء صيانة طائرات وملاجىء تجهيز وتسليح وتم فصل قوات الدفاع الجوى عن القوات الجوية وتخريج مئات من الطيارين والاف الفنيين وافراد الدعم الارضى والمهندسين العسكريين
والبدء فى الحصول على طائرات جديدة لاستعواض الخسائر من طرازات ميج 21 وميج 17 وسوخوى 7 ودفعه من 10 طائرات تى يو 16 وطائرات اليو 28
وبدء للمرة الاولى فى تاريخ القوات الجوية التخطيط للهجوم والهجمات العدائية والضربة الاولى وليس رد الفعل
بدء من الهجامات يوم 14 يوليو بطائرات ميج 17 فى حماية بطائرات ميج 21 كان سلاح الجو اول سلاح فى القوات المسلحه يبداء فى استعادة قدراته والعودة للقتال وبدات القوات الجوية فى القيام بطلعات استطلاع وقتال فوق سيناء بعد استعادة الطيارين ثقتهم بانفسهم
وتقديم حماية جوية لقواعد الصواريخ تحت الانشاء والتى بداءت اسرائيل مهاجمتها فى عام 1969 بطائراتها التى حصلت عليها حديثا فانتوم اف 4 أي وحققت القوات الجوية اول اسقاط لفانتوم فى 9 ديسمبر 1969 وكانت مهام الطيارين المصريين هى حماية العمق المصرى من الهجمات الاسرائيلية المتفوقه تكنولوجيا على الطيران المصرى ووصلت احدى المعارك الجوية بين الطرفين الى 50 طائرة اسرائيليه معادية


وبدات الطيران المصرى التغلب على اسليب الكمائن الاسرائيلية والتى تتم لايهام الطيران بتفوق الطيار الاسرائيلى عن طريق قيام عدد من الطائرات الاسرائيلية بالهجوم على الطائرات المصرية منفردة
بل بدء الطيران المصرى فى تنفيذ اسلوب الكمائن ضد الطيران الاسرائيلى وفى احدى الهجمات تم اسقاط 4 طائرات ميراج اسرائيلية مقابل طائرة ميج مصرية

طائرات مصر


1-اعداد الطائرات المصرية قبل الحرب .

كنا قد تكلمنا عن انواع الطائرات المصرية و اليم سوف اكلمكم عن اعدادها وقد اختلف على الاعداد ما بين (650-750)طائرة عاملة وتوزيعهم كالاتى:

260 طائرة (ميج 21)
200 طائرة (ميج 17)(منهل 50 فى الاصلاح)
120 سوخوى 7
50 سوخوى 20
16 سوخوى 17
-28 تيوبولوف 16
-10 اليوشن 28
-140 8- هليكوبتر مى 4,مى 6, مى


هذا بخلاف طائرات التدريب من النوع اللام 29 و التى بلغ عددها ال90 طائرة , و الدعم العربى و الذى كان كالاتى
-54 ميراج 5
-25 هوكر هنتر
-25 ميج 21
-25 ميج 17
-25 سوخوى 7
كما لم تكن كل هذه الطائرات بالخدمة فقد كان هناك بعض الطائرات فى المخازن و البعض الاخر فى الاصلاح كما ارسلنا لسوريا سرب طائرات ميج 17 كدعم مصرى لسوريا.


هناك بعض الطائرات المصرية و التى ام تشترك فى المعارك وكانت قد عقدت عليها صفقات و لكن كان الطيارين المصريين يتدربون عليها وقد كانت هذه الطائرات كالتى :
-3 اسراب طائرات ميج 23
-20 طائرة تى يو 22


اما القوات الجوية الاسرائلية فقد بلغت تقريبا 800 طائرة و مقسمة كالاتى:

260 طائرة فانتوم
130 طائرة سكاى هوك
90 طائرة ميراج 3/5
50 طائرة سوبر ميستر
60 طائرة ميستر
50 طائرة نقل
65 هليكوبتر
85 طائرة تدريب
10 قاذفات خفيفة


و معظم هذه الطائرات فى الخدمة

- خطة القوات الجوية المصرية للحرب و المهام الموكلة اليها:

بنيت خطة القوات الجوية المصرية على ان تنفذ ضربة جوية مصرية شاملة نبدأ بها الحرب ضد (جميع المطارات فى سيناء و قواعد الدفاع الجوى و مراكز الشوشرة و القيادة و التحكم و مواقع المدفعية البعيدة المدى الاسرائلية و مناطق تجمع القوات الاسرائلية) و ان تدمر هذه الاهداف فى وقت واحد .
ايضا تم التخطيط للابرار الجوى المصرى و للمشاركة فى الدفاع الجوى عن الجمهورية و مهام الحماية للقوات البرية و البحرية و اكتشاف و تدمير اى قوات للعدو , اى انه يمكن تلخيص مهام و خطة الطيران المصرى الى النقط الاتية:


1- ضربة جوية قوية و سريعة و مركزة ضد جميع الاهداف الاسرائلية فى بداية الحرب.
2- عمل ابرار جوى لقوات الصاعقة و المظلات المصرية خلف خطوط العدو.,
3- المشاركة فى الدفاع الجوى لجمهورية مصر العربية.
4- حماية القوات البرية و البحرية المصرية عن طريق المظلات الجوية و الاشتباك مع الطائرات المعادية.
5-اكتشاف و تدمير اى اهداف للعدو .


-


4- خطة الضربة الجوية المصرية


:
وضعت خطة الضربة الجوية المصرية على اساس ان تكون ضربة جوية قوية و سريعة و مركزة ضد جميع الاهداف الاسرائلية المحددة التى قد تعوق العبور المصرى للقناة و على اساس ان تكون الضربة بواسطة الطائرات القاذفة (تى يو 16 و اليوشن 28) و المقاتلات القاذفة
(سوخوى 7,17,20 , و ميج 17 ) تحميها مقاتلات الميج 21


و كانت اهداف الضربة الجوية الاولى و الثانية كالاتى:

- 4 مطارات اسرائلية فى سيناء (المليز,السر , تمادا ,العريش) تم تدميرها بالكامل
- 10 مواقع صواريخ هوك
- 2 بطارية مدفعية طويله المدى 175 مللى
- ثلاث مراكز قيادة و عدد 2 مركز الشوشرة
-عدد من محطات الرادار و مرابض المدفعية بعيدة المدى
- تدمير عدد من طائرات العدو(فانتوم , ميراج و سكاى هوك ) على الارض


وتم تخصيص 250 طائرة للضربة الجوية الاولى تقوم بمهامها عبر ممرات جوية اتفق عليها مع قيادة الدفاع الجوى و المدفعية المصرية

طائرة ميج 21



حرب 1973وقامت طائرات التى يو 16 بتوجيه ضربات باطلاق 25 صاروخ اية اس 5

وقامت اسراب من طائرات الهيل مى 8 باسقاط قوات الصاعقة فى وسط سيناء لاعاقة تقدم القوات الاسرائيليه

وقامت احدى طائرا المى 8 باسقاط فانتوم بصواريح الاطلاق الحرة S-57 الغير موجهه المضادة للدبابات

كما قامت القوات الجوية فى الانتصار على الطيران الاسرئيلى فى معركه المنصورة فى اطول معركه جوية عرفها التاريخ محققه 20 انتصار جوى مقابل 3 طائرات مصرية فقدت

قامت القوت الجوية بتغطيه فجوات الدفاع الجوى 10 مواقع سام بعد حدوث ثغرة الدفرسوارو قام الطيران المصرى بتدمير 250 دبابة وعربة مدرعه فى تلك الحرب

وحقق الطيران المصرى 6815 طلعه جوية خلال حرب اكتوبر

واسقط الطيارون 90 طائرة اسرائيلية خلال الحرب فى قتال جوى
وقامت بحرمان اسرائيل من احراز التفوق الجوى فى الحرب
وحقق كثيرا من الطيارين 7 طلعات باليوم وهو رقم كبير دعمه الفنيين المصريين والاطقم الارضية وكان المعدل العالمى فى الحروب 2 طلعه / طيار / يوم





تنويع مصادر السلاح


وفى عام 1975 – 1976 قامت مصر بالتحول مرة ثانية لمصادر تسلح اخرى بعد حصولها على طائرات الميج 23 قبل قطع لاعلاقات المصرية السوفيتية وعادت مصر الى الصين بشراء اعداد من طائرات اف 6 واف 7 والتى جمع جزء منها محليا

الهيل سى كينج بداء الحصول عليها عام 1974
وبدء الحصول على دفعات من طائرات الميراج 5
وفى عام 1979 حصلت مصر على 36 طائرة فانتوم كدفعه اولى فيما بعد حصلت على 7 اخرى لاستعواض خسائر التدريب

الطائرة فانتوم اف 4
واعداد من طائرات اف 7 و اف 6

الطائرة سى 130
ومنذ عام 1982 تم اعادة بناء القوات الجوية على اسس احدث ومعايير عالمية مستفيدة من خبرات المعارك السابقة


وحصلت على الاعداد التالية فى خلال 20 عاما منذ عام 1982220 اف 16

240 اف6/7

16 ميراج 5 اس دى أي عام 1982 ( من اجمالى 82 طائرة حصلت عليها

مصر فى السبعينات والثمانينيات )

20 ميراج 2000 كدفعه مؤكدة ( حيث صرحت شركه جامكوا الامارتية انها تريد المشاركة فى تحديث 40 ميراج 2000 مصرية لمستوى ميراج 2000-9 الاماراتى )طائرات تدريب

17 ال 39

48 ال 59 عام 1993

45 الفاجيت جمعت محليا ( تقول بعض المصادر الفرنسية ان العدد الحقيقى يتجاوز 60 طائرة )

80 طائرة كيه 8 ( 40 اضافية فى صفقة عام 2005 )

54 طائرة توكانو

74 طائرة جى 115 أي جى

20 زيلين Z-242 ( 80 اخرى لحرس الحدود )

36 جمهورية ام كيه 8 اخر دفعه انتاجيه قبل غلق خط الانتاج ( من اجمالى 700 طائرة

انتجت خلال 40 عاما )

طائرات تدريب قتالية

12 ميج 21 مونجول

19 ميج 19/اف 6

40 اف 16 دى من حجم اجمالى 220 طائرة بالخدمة

4 طائرات ميراج 2000

6 ميراج 5

20 طائرة هيلر

عدد من طائرات الجازيل

اعداد غير محددة من الطائرات الخفيفه حلوان 1 – 2 – 3

طائرات نقل

29 طائرة سى 130 اتش 30 ( سقط 3 خلال 20 عاما وتم شراء 3 و 3 على
دفعتين 990 و 2004 )
10 بافلو دى اتش 5
8 بيتش كرافت ( 6 حرب الكترونية )
4 مستير فالكون 20
9 جلف اتسريم 3 / 4 / 5
3 طائرات انتينوف 74 ( من 18 طائرة اعلنت الشركة الاوكرانية طلبات مصرية )
1 طائرة رئاسيه ايرباص 340
3 طائرة بوينج 707
1 طائرة بوينج 737
3 هناك اخبار غير مؤكدة امتلاك مصر 3 طائرات كى سى 135 للتموين جوا

طائرة القوات الجوية رقم واحد ( طائرة الرئاسة )

طائرات بافلو
طائرات هليكوبتر


36 اباتشى اية حولت ال الطراز دى ( هناك صفقة عقدت عام 1999 ب 12 طائرة اضافيه لا

يعرف مصيرها )

150 جازيل ( دفعات 54 و 31 و محلى 75 طائرة تشمل طائرات البحرية 24 طائرة )

70 طائرة طائرات مى 8 من اجمالى 134 ( اخر صفقة مى 8 كانت عام 1983 مع الاتحاد

السوفيتى بعد اعادة العلاقات العسكرية )

27 طائرة مى 17

4 طائرات اية اس 61

48 طائرة كوماندو + سى كينج

19 طائرة تشينوك ( اعلنت الولايات المتحدة عن صفقات اضافية مع مصر

ليصل العدد الى 30 طائرة بعد الصفقات الاخيرة )

11 طائرة سوبر سى سبرايت

6 طائرات بلاك هوك



طائرات شينوك

طائرات حرب الكترونية وانذار مبكر

6 طائرات ايه 2 سى ( هناك طلب 6 طائرات اضافيه ) طورت الى هوك
2000
4 طائرات مستير فالكون ( كطائرات حرب الكترونية )
طائرت بيتش كرافت سبق ذكرها


طائرات استطلاع

6 طائرا ميراج 5
14 طائرة ميج 21
6 انظمه استطلاع SAR تم شرؤها لتركيبها على طائرات اف 16 عام 2004


طائرت بدون طيار
عدة مئات من مختلف الطرازات
بانشى استطلاع وتدريب
طائرات كامكوبتر
53 طائرات تيليدن ريان
48 سكاى اى
طائرت انتاج محلى ( نسر 2 نجلاء جهاد )
طائرت تم استيرادها من الخارج عده مصادر ( شرقيه غربية )


القواعد الجوية 28 قاعدة جوية
مجهزة بالكامل بدشم وملاجىء وشبكة اتصلات وانظمه دفاع جوى والعديد من الممرات


نماذج لبعض تسلح الطائرات المصرية

انظمه صواريح جو / جو
1100 سبارو ام/اف
120 ماتر سوبر دى
300 ماترا ماجيك 2تم تجميعاه محليا
750 سايدوندر ام 9 ام 1 / ام 2
4000 سايدوندر ام 9 جى / بى / ال تم تجميعها لتسليح الميج 21


جو / ارض
1100 مافريك
1800 هيل فاير
3000 هوت
200 ايه اس 30 ال على الاقل
60 ارمات مضادةللاشعاع الردارى
40 اكسوسيت
50 ايه اس 5 كلت
صواريخ هاربون
؟؟؟ اباتشى الفرنسية النضادة للممرات
قنابل موجهه
GBU 10/12
قنابل غير موجهه
قنابل عنقودية
قنابل مضادة للممرات والمطارات
صواريخ اطلاق حرة متعددة العيارت 57/80/240
قنابل روسيه KB 500 , K1500
صورايخ مضادة للاشعاع هارم


والعديد انظمه التسلح منها المنتج المحلى بالمصانع الحربية ومنها المنتج فى هيئة التسلح ومنها الذى يتم تجميعه ومنه المشترى من الدول الشرقيه والدول الغربية وتستفيد القوات الجوية المصرة من علاقات مصر العسكرية بحوالى 60 دولة من دول العالم

مشبهات التدريب
تمتلك القوات الجوية المصرية مشبهات التدريب
لجميع طائرات القتال وطائرات التدريب
من مشبهات الطيران الابتدائى ومشبهات جميع طائرات التدريب من
جروب وتوكانو وكيه 8 ومشبهات الفاجيت
ومشبهات طائرات الاف 16 وطائرات الميراج الفرنسية


يتمتع طيارى القوات الجوية
بتعدد مدارس القتال واساليب القتال وتكتيكاته الشرقيه والغربية والتكتيكات المصرية فى القتال الجوى التى يتم تطويرها باستمرار
وتوفير عدد كبير من ساعات الطيران والاحتكاك بمختلف القوات الجوية والمدارس الشرقية والغربية
كذلك التأهيل المستمر والتدريب على العمل فى ظل تفوق جوى معادى الكترونى


المدراس الجوية المصرية
الكلية الجوية ببلبيس
المدرسة الجوية
مدارس القتال الجوى
وهى تتواجد فى المنيا وبلبيس وابوصير والعديد من القواعد الجوية
كذذلك يتاح للطياررن المصريين اكمال دراستهم فى كليات القيادة والاركان
والدورات التدريبية فى العديد من دول العالم دول العالم
ويبلغ عدد افراد القوات الجوية 30000 فرد من كافة التخصصات
ويبلغ عدد الطائرات من كافه الانواع الى 1500 طائرة


المناورات المشتركة

امريكا النجم الساطع
فرنسا
اليونان
ايطاليا
السعودية
افاق المستقبل
مراكز القيادة والسيطرة وانظمه التعارف


انظمه التسلح والمستقبل
تقوم الحكومة المصرية بتوفير التمويل المناسب لتطوير القوات الجوية
والقوات الجوية كافرع القوات المسلحة المصرية تعتمد على نوعين من المعدات الشرقيه والغربية بنسب تقريبا متساوية مما يتيح لها مرونه تغيير تشكيله القوات الجوية فى اى وقت بدون تكاليف عاليه كذلك اضافة اى انواع جديدة من كلا النوعين


ومن المعتقد دخول طائرات من اجيال جديدة بدلا من الطارات القديمة

فدخول طائرات من الجيل الرابع لتحل بدل من طائرات الجيل الثانى الشرقيه ميج 21 / اف 6/7 وستكون غالبا شرقيه الصنع

كذلك دخول طائرات من جيل 4++ او 5- احدث بدلا من طائرات الفانتوم والميراج المتقادمة
وهنا يتواجد طرازت غربية وشرقيه تلبى الاحتياجات المصرية


وعملية التطوير والشراء مجدولة ولا تتعلق باى ازمات اقتصادية خصوصا لما فى المنطقه من توتر منذ عده سنوات ووضوح التفوق الجوى الغربى فى الصراعات المسلحة الحديثه حسمها

كذلك من المتوقع دخول اجيال جديدة من الهيكوبتر الهجومية بدل من الطرازت الاولى من الجازيل
وطائرات نقل تحل محل السى كينج وكوماندو