مهما أسافر وأبحر
ببحر ألنت الغويط
بحن لبيت العائلة الكبير
برجع لكم وكلي شوق وحنين
هنا كنا مشاغبين بنات وبنين

وكتبنا احلي كلام بركن الشعارير
كنا صحبة ورد معجونة بمية عفريت
يمكن اختلف بينا السبل
يمكن عمرنا ما نتقابل
بس الأكيد كلنا بعشق البيت الكبير


حاجة كدة مرتجلة