هل تستطيع...؟ هل تستطيع أن تكون كالماء؟؟؟



هل تستطيع...؟
هل تستطيع أن تكون كالماء؟؟؟

نعم كالماء
واسع الصدر والأفق***

... ... ألا ترى أنه لا يميّز حين يتساقط بين قصور الأغنياء
وأكواخ الفقراء ..!
بين حدائق الأعنياء وحقول الفقراء..!

ليناً كالماء***

يسكب في أوعية مختلفة الأشكال والأحجام والألوان
فيغيّر شكله.. لكن .. دون أن يبدّل تركيبه ..!

نقيّاً كالماء***

ألا ترى أن البحر طاهر مطهر لا يكدّره شيء
لو رميت حجرا.. سيتكدر سطحه لبرهات ..
لكن سرعان ما سيعود إلى ما كان عليه ..!

حكيماً كالماء ***

ألا ترى أنه إذا اشتد الحر تبخّر وانطلق نحو السماء
وحين يبرد الجو ويلطف يتكاثف و يعود إلى الأرض في قطرات المطر..!

صبوراً كالماء***

ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخور تارة تلو الأخرى
يوما تلو اليوم .. اسبوعا تلو اسبووع و قرناً بعد قرن
حتى تترك آثارها في الصخر الأصم..!

ودوداً كالماء***

ألا ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح
يداعب أوراق النبات الخضراء ويجري بين نسيم الصباح بخفه ..!

متواضعاً كالماء ***

ألا ترى أنه ينزل من أعالي السماء فوق السحاب
ويختبئ في أعماق الأرض..!

هل تستطيع ان تكون كالذي سئل
كيــــف تصبــــر على البقــــاء وحيدا أحيانــــاً .. !
فقــــال : أنــــا جليــــسَ ربــــي
إذآ شئــــت أن يكلمنــــيُ قــــرأت القــــرآن...
وإذا شئــــت آن أُكلمَــــهُ صليــــت رَكعتيــــن...