أغلقت النيابة العامة الفدرالية في ولاية فرجينيا الأمريكية أمس بصورة نهائية موقع تبادل و تقاسم الملفات الشهير الذي يعرف باسم ميجا ابلود بداعي انتهاكه لحقوق ملفات محمية ومحفوظة لأصحابها .
وحسب الخبر الذي ذكرته وكالة اسوشيتد برس الامريكيه ، فقد تسبب الموقع عن طريق اتاحته لتداول ملفات ذات حقوق فكرية في خسائر بلغت 500 مليون دولار لأصحاب الحقوق الاصليين
وجاء بالخبر أن سبعة من المسئولين عن الموقع قد تم توقيفهم والتحقيق معهم ، وأن أربعة منهم قيد الحجز بالفعل ، من ضمنهم كيم دوتكيم مؤسس الموقع .
وقال التقرير أن كيم قد ربح زهاء 42 مليون دولار خلال عام 2010 فقط ، من أرباح الاعلانات والاشتراكات المدفوعة في الموقع ، و تقول الاحصائيات الرسمية أن عدد المشتركين في الموقع بلغ 150 مليون مستخدم
اول رد فعل علي اغلاق موقع ميجا ابلود وتطبيق القانون الفاشل وهو مراقبة الويب



قراصنة يهاجمون مواقع حكومية أمريكية بعد إغلاق موقع"ميجا أبلود"



الالمانية : أعلنت مجموعة دولية من قراصنة الانترنت تعرف باسم "أنونيماس" (مجهول) إنها قامت بتنفيذ أكبر هجوم لها على الإطلاق على تلك الشبكة انتقاما من قيام الحكومة الأمريكية بإغلاق موقع "ميجا أبلود"، أحد أكبر مواقع مشاركة الملفات على شبكة الإنترنت، بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق النسخ.

وتعاون أكثر من خمسة آلاف شخص من أعضاء تلك المجموعة من أجل اقتحام وتعطيل مواقع مثل موقع وزارة العدل الأمريكية وجمعية الفيلم الأمريكي وجمعية صناعة التسجيلات الأمريكية، بحسب ما ذكرته تلك المجموعة يوم الخميس. وتعذر الدخول على تلك المواقع الثلاثة يوم الخميس.

وقالت الجماعة في رسالة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن أكثر من خمسة آلاف شخص يقومون بالهجوم على مواقع من بينها موقع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) والبيت الأبيض، فيما بدا أن الموقعين يعملان.

وجاءت تلك الخطوة بعدما أغلقت السلطات الأمريكية موقع "ميجا أبلود" وتوجيهها اتهامات إلى سبعة أشخاص من بينهم مؤسس الموقع المعروف باسم "كيم دوتكوم".

وألقي القبض على أربعة من بين المتهمين السبعة اليوم الجمعة في نيوزيلندا أحدهم "دوت كوم"، واسمه الحقيقي كيم شميتز .

وقال ممثلو الادعاء الاتحادي يوم الخميس إن القائمين على الموقع تمكنوا من كسب 175 مليون دولار، بينما كلفوا حاملي حقوق النسخ خسائر بأكثر من 500 مليون دولار من الإيرادات.