أُفتتحَ مسرح الصوت والضوء فى الهرم عام 1961
وحقق نجاحًا كبيرًا بسبب استخدام المعدات الحديثة
والاضاءة الحديثة.







و يعتمد هذا العرض على الصوت والضوء
والموسيقى التصويرية في جو حالم
يعود بالمشاهد إلى أحداث التاريخ القديم
وقصة بناء الأهرام وأمجاد الفراعنة.
وتقدم العروض بجميع لغات العالم
كل لغة لها يوم معين
واللغة العربية تكون يوم الخميس






وعرض الصوت والضوء يجري في ساعة متأخرة من الليل،
حيث يتم تسليط الليزر على الهرم الأكبر فقط
مما يتيح للمشاهدين رؤيته هو فقط
في وسط الظلام الذي يلف المكان
ثم بعد ذلك يسلط الليزر على الهرم الثاني
ثم الثالث ثم أبو الهول.
ويكون الصوت قوي وكأن أبو الهول هو الذي يتكلم
ويستغرق هذا العرض ساعة كاملة.



والان ليسكت الجميع لتتحدث الصور