ابن سبعة، أو ستة أو ثمانية.. ماذا تعرفين عن المولود المبتسر؟








يستمر الحمل الطبيعي حوالي ٤٠ أسبوعا قبل ميعاد الولادة.

المولود المبتسر: هو الذي يولد قبل ميعاده بثلاثة أسابيع أو أكثر، كلما اقترب من ميعاد الولادة الأصلي كلما قَلت المشاكل الصحية المتوقع حدوثها في حالة الولادة المبكرة.


لماذا الولادة المبتسرة مشكلة ؟

عندما يولد الطفل قبل أن يتم تسعة أشهر، تكون أعضاءه غير مكتملة النمو ويمكن أن يُسبب هذا مشاكل صحية له.

المواليد في الأسبوع الـ٣٢ (أي الشهر السابع) قد يكونوا غير قادرين علي الأكل أو التنفس أو البقاء دافئين. وبعد فترة من الوقت ينمو فيها المولود داخل حضّانة، يستطيع أن يغادر المستشفي.

أما المواليد قبل الأسبوع السادس والعشرين ( الشهر السادس) فهم للأسف يواجهون مشاكل صحية حادة وقد يضطر الأهل لإتخاذ قرارات صعبة بخصوص طريقة علاج طفلهم.



العناية الخاصة بالمولود في المستشفى (ماذا تتوقعين من المستشفى)

  • يؤخذ المولود إلي الحضّانة ليُراقب بحرص معدل ضربات القلب وتنفسه، وإلي أن يستطيع تدفئة نفسه يبقي في سرير مخصص للتدفئة.
  • في المعتاد تتم التغذية عن طريق أنبوبة وتستمر إلي أن يستطيع المولود التنفس والمص والبلع ليرضع إما عن طريق صدر أمه أو الببرونة.
  • المواليد ذوي المشاكل الصحية الكبيرة يلقون عناية خاصة، مثل إذا كان لا يستطيع التنفس بمفرده يوضع علي جهاز التنفس الصناعي ويحتاج بعض المواليد لعلاج بالأدوية والبعض يحتاج إلي تدخل جراحي.
  • لبن الأم يحمي المولود من الإصابة بالعدوي لذا علي الأم ضخ لبنها وإحضاره للمستشفي.

ماذا تتوقعين في المنزل



  • مع إن المولود المبتسر ينام معظم الوقت فإنه ينام فترات أقصر من المولود في ميعاده الطبيعي وكذلك استجابته لك يمكن أن تتأخر عن المعتاد.
  • احرصي على عزل أي فرد مريض في المنزل عن المولود لأن مناعته تكون أضعف من المعتاد ويلتقط الأمراض أسرع.
  • الموت المفاجئ أثناء النوم أكثر انتشاراً في المواليد السابقين عن ميعادهم لذلك الحرص على وضعه على ظهره أثناء النوم يقلل من الخطر.
  • المولود يأخذ في الطبيعي فترة زمنية ليستوعب الأصوات والرؤية من حوله، من البديهي أن يحتاج المولود السابق لأوانه فترة أطول لاستيعاب كل هذا ولكن هذا لا يمنع أن وجود أمه بجانبه طول الوقت يساعده كثيراً حتي وإن كان لا يتفاعل معها.

و لكن في أثناء تلك المرحلة حاولي تخفيف الحمل الثقيل عليكِ بـ:

  • معرفة كل شئ في حالة طفلك وكيفية التعامل معه والاستفسار عن كل تفاصيل حالته مع الطبيب المتابع.


  • اهتمي بنفسك وارتاحي قدر المستطاع واطلبي المساعدة، فلا أحد يستطيع تحمل كل هذا العبء وحده.
  • ابدأي فور الولادة بضخ اللبن من صدرك إلي أن يقدر طفلك على الرضاعة بشكل طبيعي.
  • سجلي كل تفاصيل تطوره في مفكرة فقد تحتاجينها لوصف حالة طفلك بدقة للطبيب وكذلك سجلي مشاعرك وأفكارك مع الإكثار من الصور لكل مرحلة.
  • اسعي للمساندة النفسية وابحثي عن الدعم المعنوي من زوجك وأهلك والأصدقاء المقربين أيضًا. حاولي التكلم مع أمهات مروا بنفس التجربة الصعبة لكسب خبراتهن وليقدموا لك دعمًا نفسيًا عن فهم لحقيقة صعوبة ما تمرين به أنت وطفلك.