تساؤلات حول الدورة الشهرية..



> أعاني من دورة شهرية غير منتظمة. فهل هذا من علامات العقم؟
ـ هذا ممكن. مع أن مجيء الدورة قبل أو بعد موعدها المتوقع بيومين أو ثلاثة أيام في كل شهر يعد أمراً طبيعياً.
أما اضطراب مواعيد الدورة الى الحد الذي يجعلك لا تعرفين متى تحدث الدورة التالية فالحالة آنذاك تكون مرتبطة بوجود مشاكل في التبويض.
فالمبيضان في هذه الحالة لا يفرزان البويضات بشكل طبيعي وتسبب هذه الحالة على الأرجح صعوبة في الحمل لكنها ليست حالة عقم مطلق.

وعموماً ليست هناك حاجة للقلق من اضطراب مواعيد الدورة الشهرية الا اذا كنت تريدين الحمل.


يستمر نزول الدم عندي اثني عشر يوماً في كل دورة. هل هذا طبيعي؟
ـ كلا، هذا غير عادي ويجب ان تستشيري طبيبك، ذلك أن متوسط الفترة الطبيعية لنزول الدم أربعة أيام، وتتراوح بين يوم وسبعة أيام، وفي نسبة قليلة من النساء قد تصل الى تسعة أيام، وعندما تطول فترة الحيض فهذا يكون نتيجة اضطراب هورموني ناجم عن حالة مرضية مثل مرض انتشار بطانة الرحم حيث يوجد النسيج المبطن للرحم في اماكن خارج الرحم، وامراض الحوض الالتهابية أو التليفات الرحمية .



> أعاني دائماً من الاسهال مع بداية كل دورة، ما السبب؟
ـ يعود هذا الى افراز الـ «بروستوغلاندنز» Prostoglandins في الرحم. وهذه المركبات الكيمياوية الطبيعية تشد جدران الرحم والأمعاء مسببة الاسهال.



> نزول الدم خلال الدورة عندي غزير وغالباً ما تخرج معه خثر كبيرة. هل هذا طبيعي؟
ـ معظم النساء ينزفن ما يعادل بضع ملاعق طعام، والباقي ماء. ولكن نزول الخثر يعني انك تخسرين دماً كثيراً.
وليس هناك ما يستدعي القلق ما لم يكن ذلك مزعجاً لك.
في هذه الحالة ربما يصف الأطباء علاجاً يجعل الحيض أقل غزارة.



>
في بعض الأحيان تنبعث مع الدورة رائحة غير مقبولة، ماذا يعني هذا، وهل هي حالة خطيرة؟
ـ قد يعود انبعاث الرائحة إلى تكاثر البكتيريا في المهبل وهو التهاب شائع يمكن الشفاء منه بسهولة ويعالج بالمضادات الحيوية.
أما اذا انبعثت الرائحة في أوقات غير موعد الحيض، وخاصة بعد المعاشرة الزوجية فيجب ان تستشيري طبيبك لكي يتحرى عن اي التهاب موضعي.
كما ان الرائحة قد تظهر بسبب الاستعمال الطويل للفوطه الواحدة، فلا تبقي المنشفة الواحدة أكثر من ثماني ساعات حتى ولو كانت دورتك في نهايتها.



> لاحظت أن دم الدورة يكون في بعض الأحيان بنيا. فهل هذا طبيعي؟
ـ نزف الحيض ليس دماً فقط.
فهو يحتوي ايضاً على مزيج من الخلايا المنقشعة من جدار الرحم ومواد مخاطية وبكتيريا. والافرازات بنية اللون تحدث عادة في بداية الحيض وعند نهايته حينما يكون النزف بطيئاً.
اذا ان الدم في نهاية الحيض يستغرق وقتاً أطول للخروج من المهبل فيفقد لونه الأحمر.