لماذا تبكي النساء أكثر من الرجال؟

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن النساء يجهشن بالبكاء بين 30 و64 مرة في السنة مقابل 6 إلي 17 مرة للرجال، وأنهن يملكن قدرة أقل بكثير من الرجال علي ضبط النفس، مشيرة إلي أن خصوصية الدموع تبقي لغزا.
وأفادت الدراسة -التي اجرتها المنظمة الالمانية لطب العيون – أن الفارق في البكاء بين الرجال والنساء يظهر بوضوح في فترة المراهقة.
وذكرت الدراسة أن الفتيات والصبيان دون سن الثالثة عشر يبكون بالمعدل نفسه، وبعد هذه السن يبكي الرجال أقل من النساء من حيث الوتيرة والكثافة وليس للاسباب نفسها، كما أفادت المنظمة الالمانية التي جمعت دراسات علمية مختلفة حول هذا الموضوع بأن الرجال يذرفون الدموع لما معدله اثنين الي أربع دقائق فيما النساء يذرفن الدموع علي مدي ست دقائق، وأن النساء يجهشن بالبكاء بنسبة 65\% مقابل 6\% للرجال.
وقالت البروفيسور “اليزابيت ميسمر” من عيادة طب العيون في جامعة “لودفيغ ماكسيميليان” في ميونيخ جنوبي ألمانيا إن “دموع النساء تستمر لفترة أطول ولها طابع أكثر دراماتيكية ويمكن أن تفطر القلوب أكثر”.
وخلصت دراسة جمعية طب العيون الي أن النساء يذرفن الدموع في غالب الاحيان حين يشعرن أنهن لسن علي ما يرام وحين يواجهن خلافات يصعب حلها او حين يتذكرن احداثا من الماضي.
وفي المقابل، فإن الرجال يبكين في غالب الاحيان تعاطفا او في حال فشل علاقة ما.لكن وظيفة الدموع تبقي غامضة، وقال البروفسور كريستيان اورلوف الناطق باسم جمعية طب العيون ومدير عيادة طب العيون الجامعية في فرانكفورت غربي ألمانيا إن “فائدة وخصوصية الدموع تبقي الي حد كبير غير معروفة”.