--------------------------------------------------------------------------------

أهالي نصر النوبة أول من قالوا نعم لمبارك في انتخابات الرئاسة

نعم للعودة‏..‏ لا للانفصال‏!‏


السبت 5 / 8 / 2006


أسوان ــ محمد عبد الخالق


منذ آلاف السنين كان الناس يذهبون إلي بلاد النوبة بحثا عن الذهب والأحجار الكريمة‏.‏ ومنذ أيام قليلة ذهبنا إلي هناك بحثا عن بعض الأصوات النوبية التي تطالب بالانفصال بالنوبة والاستقلال بها عن مصر ويتهمون باقي أبناء الوطن بالعنصرية والتمييز فلم نجد هنا إلا أناسا طيبين يؤكدون في كل أقوالهم وأفعالهم وثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم أنهم جزء لا يتجزأ من هذا الوطن ويفخرون بأنهم أصل مصر‏.‏
هنا في تلك البقعة الغالية من أرض الوطن تكتشف أصالة وعظمة وطيبة الإنسان المصري الأصيل‏,‏ الذي يتحدث العربية‏,‏ ويرطن بالنوبية‏,‏ وتلقي عيونه وبشرته السمراء بظلال المحبة والود والاحترام علي كل زائر إلي بلاد النوبة‏.‏
التي حاز أهلها الترتيب الأول علي مستوي القري والمدن المصرية التي اختارت مبارك في انتخابات رئاسة الجمهورية وحصلت مدينتهم علي المركز الثاني في تقرير التنمية البشرية كأفضل وأنظف المدن المصرية‏.‏كانت الحضارة هناك قبل أن تغرق مياه السد‏,‏ ويتم تهجيرهم وتعويضهم عن الأرض والبيوت القديمة بأموال وأراض وبيوت حديثة بقري نصر النوبة‏.‏
يعتقد الأديب النوبي حجاج أدول وغيره من أبناء النوبة أن هناك تقصيرا وتفرقة عنصرية تجاه تلك البقعة الغالية من أرض الوطن‏,‏ وإذا أقررنا بصحة بعض ما يتردد فإن الحقيقة هي أن النوبة ليست وحدها البقعة المظلومة المجهولة في بلادنا‏,‏ وإنما تشاركها بقاع أخري يحق لها هي أيضا أن تلقي علينا باللوم وتتهمنا بالتقصير فلا نملك إلا الاعتراف‏,‏ وإن كان لهذا التقصير أسباب موروثة أولها التخلف الطويل وقصور الإمكانات المتاحة لتلبية حاجات هذه البقاع البعيدة المترامية واستصلاح واستزراع تلك الأرض‏.‏
ولاشك أن ما تحقق كانت له بعض سلبياته التي يتحدث عنها الإخوة النوبيون‏,‏ ولكن من واجبنا جميعا أن نتعاون في مواجهتها‏,‏ ولكن ليس من حقنا أن نجعلها سببا للتفرقة بين أهل النوبة وبين بقية المصريين‏.‏
نعم لتلبية متطلبات أبناء النوبة والحفاظ لهم علي خصوصيتهم الثقافية التي تتجلي في نصوصهم الشفوية وفي غنائهم ورقصهم وعمارتهم وتقاليدهم الموروثة وماضيهم العريق‏,‏ ولكن من دون أن نسمح بأي حال لأي كان أن يشكك في انتماء النوبة لمصر‏,‏ وانتماء ثقافتها وناسها وتراثها وآثارها للثقافة المصرية التي تتعدد داخلها الخصوصيات دون أن تنفصم وحدتها أو تتصدع‏.‏
في تلك البقعة الغالية من أرض الوطن يعيش أهل النوبة بدءا من الشلال الأول بأسوان حيث يعيش ما يعرف بالنوبة الكنوز بالجزر وغرب سهيل مرورا بقري توماس وعافية وكلابشة وجرف حسين والتي ينتمي إليها النوبة العرب وانتهاء بأبوسمبل وقسطل وأدندان حيث يعيش النوبة الضاحكة الذين يفخرون هم أيضا ويتفاخرون علي باقي أهل النوبة بأنهم أهل تلك البلاد وأصل الحضارة الفرعونية باختصار هم أصل مصر‏.‏
فالكنوز يعود أصلهم إلي القبائل العدنانية التي تسمي العرب المستعربة ربيعةومضر وأغار وهي من أقدم القبائل التي نزلت إلي أسوان بعد الحروب الداخلية فيما بين أبناء ربيعة في الجاهلية وفي خلافة المتوكل‏,‏ ثم تصاهروا مع النوبيين ولهم لهجة قريبة من اللهجة النوبية تنتهي إلي اللهجة الكنزية‏.‏
والكلام مع النوبيين عن بلادهم القديمة والتهجير أشبه بفتح الجرح القديم‏,‏ تحدثنا معهم من قري نصر النوبة وزرنا قراهم وأماكن تجمعاتهم من إسنا حتي معبد أبوسمبل بطول حوالي‏400‏ كيلومتر‏,‏ سألت كل من قابلته منهم نساء ورجالا وأطفالا وشبابا عن بلادهم القديمة وكيف كانوا يعيشون وتفاصيل لحظة التهجير‏,‏ وهل صحيح أنهم يطالبون بالانفصال عن مصر‏,‏ وهل توجد بينهم تنظيمات مسلحة أو تنسيق ما بينهم وبين النوبة السودانية للاستقلال عن مصر‏,‏ لماذا يكرهون جمال عبدالناصر‏,‏ ولماذا يتهمون الدولة بالتقصير وحقيقة ما تحفل به غرف الدردشة والمواقع المشبوهة علي شبكة الإنترنت‏,‏ والتي تحمل توقيعات النوبيين بدول المهجر والتي تتهم مصر بالعنصرية وتدعو لاستقلال النوبة عن مصر‏.‏
العامل المشترك في كل من تحدثوا معي هو الحزن الذي بدا علي الجميع والحنين إلي الماضي‏,‏ وكانت النوبة القديمة عبارة عن‏46‏ قرية منتشرة علي ضفاف النيل شرقا وغربا من دابود وحتي أدندان‏,‏ بطول‏360‏ كيلومترا من أسوان وحتي وادي حلفا علي الحدود المصرية السودانية‏.‏
وقد تعرض أبناء النوبة لعمليات تهجير عديدة بدأت منذ عام‏1902‏ ببناء خزان أسوان حيث غرق جزء من قراهم‏,‏ وفي التعلية الأولي لخزان أسوان عام‏1912,‏ التي أدت إلي هجرة بعض أبناء النوبة ومن أسوان إلي بقية المحافظات‏,‏ ثم التعلية الثانية عام‏1933,‏ والتي أغرقت جزءا كبيرا من النوبة تحت مياه النيل إلي أن أتي مشروع بناء السد العالي‏,‏ والذي اضطرت معه الدولة إلي تهجير كل أبناء النوبة وتعويضهم عن قراهم وأرضهم النوبية القديمة بقري جديدة تحمل نفس أسماء قراهم القديمة عام‏1964,‏ وفي قري نصر النوبة التي حصلت علي المركز الثاني في تقرير التنمية البشرية لعام‏2005‏ استمعنا إلي أبناء النوبة محجوب حسن محمد‏,‏ مدرس بالأزهر وعضو مجلس محلي سابق‏,‏ النوبة منذ عام‏1979‏ تزرع شواطيء البحيرة فيما يعرف بالزراعات الشاطئية وقام النوبيون بعمل‏22‏ مشروعا علي البحيرة بأماكنهم القديمة وصمدنا‏,‏ ومنذ طرح حجاج أدول القضية في الخارج وتم تداولها في الصحف والفضائيات‏.‏
‏*‏ ولكن الحكومة توفر لكم كل شيء؟
نعم الحكومة توفر لنا كل شيء ونحصل علي حقوقنا مثل القاهرة والمعادي ومصر الجديدة ولكن نحن هنا منذ‏40‏ عاما‏,‏ الناس تعتقد أن مطالبة النوبيين بالعودة لهذه المناطق تعني أنهم عاوزين يعملوا دولة‏,‏ وهذا غير صحيح‏,‏ والقضية التي بين فلسطين وإسرائيل اليوم هي حق عودة اللاجئين إلي أماكنهم‏,‏ نحن منذ التهجير قاعدين هنا ولم نفكر في العودة إلي هناك وبعد‏26‏ سنة فكرت الدولة في مشروع توشكي وقالت من أجل أن تكون هناك تنمية علي البحيرة ومشروعات جديدة علي البحيرة و‏120‏ قرية نحن كنوبيين طالبنا بأن نعود إلي أماكننا ما الذي يمنع أن نعود إلي أماكننا‏,‏ وأن توفر الحكومة كل شيء‏,‏ الحكومة هي التي وضعت الميزانية وقالت سننشيء‏120‏ قرية حول البحيرة‏,‏ ونحن أولي ولو بـ‏60‏ قرية ولو فاض من النوبيين شيء يجيبوا المحافظات الأخري هذه بلاد النوبة ومملكة النوبة وبحيرة النوبة ومكاننا اليوم بعد‏100‏ سنة من التاريخ يأتون بالناس من بحري لتسكينهم في تلك المناطق‏.‏
الناس تموت في فلسطين من أجل أراضيهم ونحن نريد أراضينا والدولة هي التي قالت سنعمل وسنطور ونحن لم نطالب ولكن مادامت الدولة تنشيء قري جديدة فنحن أولي بها‏,‏ نحن ضحينا في‏1902‏ و‏30‏ و‏33‏ و‏63‏ هل سنحصل علي حقوقنا في الآخرة‏,‏ هذه أرضنا وحقنا يروح أمامنا لأننا لا نطالب بها‏,‏ هنا مياه وكهرباء وتليفونات أحسن من محافظة القاهرة‏,‏ مركز نصر النوبة أخذت حقها تماما ولكن البحيرة التي هي أصلا أرضنا ومكاننا حين تقول الحكومة إنها ستطور المكان وتعمره يجيبوا فيها ناس غرب‏,‏ الأرض بحاحة لرجال تطالب بالأرض والمكان وناس تموت عشان الحكاية دي‏.‏
‏*‏ ولكن النوبيين حصلوا علي الأرض في القري الجديدة وأجروها للغير؟
الحكومة أعطتنا المكان والدعم والحفارات والبيوت في الزراعات الشاطئية التي دعمتها هيئة تنمية البحيرة‏,‏ نحن بحاجة لمشاريع مشابهة بمشروع وادي النقرة الذي تم عمله علي‏6‏ محطات مياه رفع لأكثر من‏80‏ كيلومترا أما نحن نحتاج إلي محطة واحدة لرفع المياه‏,‏ الحكومة تعمل مدارس وزراعات وتشوف النيتجة إيه‏.‏
القضية كلها أننا نريد العودة‏,‏ نعم أخطأ حجاج أدول حين قال هناك اضطهاد وعنصرية ولكن نحن نطالب بإعادة توطين النوبيين في أماكنهم ونحن أولي من أي أحد مثلما حدث مع ترعة السلام التي أعلنت الدولة أن‏30%‏ من الأراضي المستصلحة ستكون من نصيب السيناويين بعد حوادث الإرهاب‏,‏ هل لابد أن يعمل النوبيون قلاقل عشان يسكنوهم أم لأننا مسالمون دائما في عب الحكومة‏,‏ نحن هنا‏48‏ قرية وإذا كان‏120‏ قرية جديدة فنحن سنحصل علي حوالي‏48‏ قرية جديدة‏,‏ ولكن يجب أن تكون هناك خصوصية حتي لا يندثر المجتمع والهوية النوبية التي تتداعي فلم نعد شعراء نوبيين علي المعني ولا مفكرين نوبيين علي المعني لأنهم ذهبوا بعيدا عن مكان الوحي الإبداعي‏,‏ عودوا بنا إلي أماكننا واتركونا لمدة‏40‏ سنة قادمة وانتظروا النتيجة‏.‏
ستتواجد علي البحيرة مدن جديدة ومشروعات الحكومة قد تنهي مشروع الـ‏120‏ قرية بعد عشر سنوات‏,‏ سيكون حينها جيلنا خلص ونحن نطالب للأجيال القادمة لأولادنا‏.‏
هنا‏3‏ قري تم تنفيذها بالفعل ولم نحصل علي شيء في قرية بشائر الخير‏20‏ أسرة سكنت من كفر الشيخ وكفر الدوار‏,‏ وبني سويف‏,‏ كله من بحري‏,‏ أولادنا يروحوا إسكندرية وبتوع بحري ييجوا هنا لماذا يحدث ذلك نحن نقول هذا الكلام في المجالس المحلية والمحليات ولم يسمح أحد لنا‏,‏ وهذا ما دفع حجاج للخارج والمنظمات العالمية‏,‏ المحامون فعلوا ذلك والقضاة فلماذا لا نفعل نحن‏.‏
‏*‏ ولكن هناك البعض يري أن النوبة دولة مستقلة ويثار هذا الكلام عبر مواقع الإنترنت؟
هؤلاء ليسوا نوبيين ونحن نعتقد أنهم أشخاص مغرضون‏.‏
‏*‏ الإخوة النوبيون يريدون أخذ الأرض ببلاش رغم أن قري مثل توماس وعافية يدفع الشاب مبلغا بسيطا لا يزيد علي عشرة آلاف جنيه؟
نحن سندفع حين يخصصون لنا الأرض في قرية بشائر الخير‏120‏ أسرة ليس فيهم‏5‏ أسر من عندنا دخلوا بالعافية وقرية أخري بها ثلاثة وهذا الذي غاظ حجاج أدول وغاظنا نحن أولي‏,‏ هل لدينا اكتفاء ذاتي لكي يأتوا لنا بفلاحي كفر الشيخ نحن نؤيد حجاج‏,‏ من الذي سيطالب؟ حجاج أديب ومفكر ويأخذ جوائز وحين يتحمل فكر النوبة أمام التاريخ يتحملها‏.‏
المغتربون
ويوجد الآن أكثر من ألف نوبي لم يحصلوا علي تعويضات وسموهم المغتربين وحتي اليوم لم يحصلوا علي حقوقهم‏,‏ ونحن نسمع عن مبالغ مثل‏3‏ ملايين جنيه لإعادة بناء بيوت المغتربين وتعويضهم بـ‏5‏ ملايين جنيه لترميم البيوت التي تشققت من ميزانية التعويضات وهذا يعني أننا لنا تعويضات لدي الحكومة والفلوس عندهم‏.‏
أما نوح الكاشف مرشد سياحي لغة ألمانية‏,‏ نوبي فيقول‏:‏ مصر كلها بلدنا ونحن موجودون في مصر قبل أي شخص كل ثقافتنا وحضارتنا مصرية خالصة‏,‏ ولم يقل أحد إننا نطالب بدولة كل ما في الأمر أن مناداة حجاج في أمريكا رغم اعتراضنا عليه إلا أننا نؤكد أنه نادي وقال إننا جزء من الكل‏,‏ هذا الكلام قاله في عدد من الأماكن‏,‏ وكما في مصر صعيد وفلاحين كذلك هناك نوبيون وعرب في سيناء‏,‏ ولايوجد أي خلاف‏,‏ كل مشكلتنا أن هناك أشياء نطالب بها مثل التعويضات والتوسعات للقري التي ضحت بسكانها منذ التهجير حتي الآن مثلا بلانة بها‏12‏ ألف نسمة ضاق عليهم المكان ونحن نطالب بالتوسعات وأن يتم استيعاب جزء كبير حول البحيرة لاستيعاب أكبر عدد من السكان‏.‏
لكن نحن لسنا مستعمرين حتي نطالب بالاستقلال ونحن بحكم موقعنا حول النيل والآثار وأسوان والسد العالي لنا خبرة في التعامل مع النيل والسائح‏.‏
أما عواد فتحي أبوبكر‏,‏ مسئول لجنة الإعلام بالحزب الوطني فيقول لا توجد أية مشكلة وهذا ليس لأنني في الحزب الوطني ولكن نصر النوبة في تقرير التنمية البشرية حصلت علي المركز الثاني وتحظي بكل اهتمامات الدولة في التنمية البشرية كل قرية بها رعاية صحية ومدرسة وينقصنا الخدمات‏,‏ أما مجهودات الدولة فنحن نحصل علي نصيب الأسد من مخصصات وموازنة الدولة‏.‏
ولكن بعض الفتن والمهاترات التي حدثت في الآونة الأخيرة والتي قام بها بعض الناس هي أشياء شخصية وليس لها أي دليل من الصحة‏,‏ والقيادة مشكورة أرسلت لجنة حقوق الإنسان برئاسة الأستاذة فرخندة حسن‏,‏ وهذا اهتمام كبير من الدولة‏,‏ ولكن الافتعالات التي قام بها بعض المغرضين عملوها لكي يلعبوا بورقة النوبة فنحن نرفضها تماما ونستعد لمناظرة علنية مع أي بني آدم يثير الفتنة‏,‏ ونحن نطالب بمناظرة حجاج أدول هذا ليس له في النوبة أي شيء وأنا قعدت مع بعض القيادات النوبية وقالوا إن حجاج مخطيء فيما فعل هو أديب تقدره الدولة ولكن هذا ليس أسلوبنا ولا أخلاقنا ولا منهجنا لما نطمح فيه‏.*‏

(الاهرام العربى)