من هي المرأة التي يكرهها الرجال؟

هل تودون معرفة من هي المرأة التي يكرهها الرجل؟ وما هي الصفات التي تجعل الرجل يكره المرأة؟!

سيدتي، المرأة ما هي الإ مجموعة من الصفات والمميزات التي تضفى على شخصيتها جمالاً وسحراً فحاولي أن تتحلى بهذه الصفات وتتجنبي الصفات التي تٌنفر الرجل منكِ، وهنا نُطلعك على أبرز 8 أنواع للمرأة التي يكرهها الرجال بسبب صفاتها المنفرة:


1. المرأة النكدية:

هي المرأة لديها هواية البكاء باحتراف، حتى في الأوقات التي تجد زوجها سعيداً ومزاجه جيد، تسعى لإثارة المشاكل والخلافات، إذا خرج من البيت تغضب وإذا عاد إلى البيت تغضب لأن وجوده يثير الفوضى، فلا يمر يوم بدون منازعات بينها وبين زوجها، وبالطبع يكره الرجل هذه المرأة لما يعانيه معها من نكدٍ وحزنٍ.



2. المرأة الزنانة:


هي المرأة التي تلاحق زوجها دوماً بأسئلة من هذه النوعية: بما تفكر؟ ما الذي يشغلك؟ شكلك متغير؟ متى سنذهب للتنزه؟!


المرأة الزنانة تثير أعصاب الرجل وتجعله يشعر بالغضب والحنقة من كثرة ملاحقتها له بالكلام، فهي لا تصمت، حديثها متواصل حتى وإن كان الزوج متعباً أو يشغله أمرٌ ولا يريد التحدث، ولاشك أن هذه المرأة يكرهها الرجل، فاحذري أن تكوني من هذا النوع.



3. المرأة العنيدة:


هل التي تعاند زوجها في كافة الأوقات، لا تطُيعه أبداً، يقول أمرٌ وتفعل هي عكسه، تتمسك برأيها دوماً وترى أنها الصواب، فقلما ما تقتنع برأي زوجها، وهذه المرأة العنيدة بالنسبة للرجل غير محببة، فالرجل لا يحب المرأة العنيدة ولكن يحب التي تحاوره ويحاورها ويتجاذبا الحديث سوياً دون منازعات أو تصلب في الآراء، إعمالاً لقاعدة رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب.


4. المرأة المهملة:


يكره الرجل المرأة المهملة التي لا تهتم بنفسها أو بملابسها أو ببيتها أو نظافة أولادها، فالرجل الذي يرى زوجته بشعرٍ غير مرتب وملابس غير متناسقة، وبيتٍ غير نظيفٍ بلا أدنى شك سيكرهها عاجلاً أو آجلاً، لأن الزوج يحب المرأة الأنيقة التي تهتم بنفسها وبيتها وأولادها وتقوم بالتجديد من وقتٍ لآخر، فإياكي أن تكوني زوجة مهملة.


5. المرأة الغيورة:


يعتبر هذا النوع من النساء من أكثر الأنواع التي يكرهها الرجال، فيما تؤكد الدراسات الحديثة، أن المرأة الغيورة هي امرأة غير واثقة بنفسها وتعاني من عقدة النقص، ودوماً تشعر أن زوجها يعرف زوجة غيرها أو يفكر في إمرأةٍ أخرىٍ، ودوماً تبحث ورائه كي تعرف هل شكوكها في محلها أم لا؟، المشكلة أن المرأة الغيورة قد تجني ثماراً غير طيبة تماماً نظراً لغيرتها من إمرأةٍ معينةٍ، وقد ترتكب المرأة الغيورة خطأً كبيراً، من خلال تشكيكها دوماً في علاقة زوجة بإمرأة ما، وهنا قد يلتفت انتباه الزوج إلى هذه المرأة التي تغير منها الزوجة ليبحث عن وجه الاختلاف بينها وبين زوجته.


لا أحد ينُكر أن القليل من الغيرة والخلاف، هما بهار الحياة الزوجية الناجحة ولكن الكثرة تؤدي إلى دمارها دماراً شامل، لذا المطلوب من المراة أن تكون حكيمة وعاقلة وأن تعرف أن زوجها اختارها هي ولم يختار سواها من النساء رغم كثرتهن، لذا كوني مدركة لخطورة تطور الغيرة وحافظي على زوجك من مخاطر الغيرة، لأنه مما لا شك فيه أن الرجل يكره المرأة كثيرة الغيرة خاصةً إذا كانت بلا سبب.


6. المرأة المتحررة:


هي التي لا تلتزم بالعادات والتقاليد والأعراف، فتلبس ما تشاء وإن كان بشكلٍ غير محتشمٍ، وتتلفظ بألفاظ غير مناسبة لا تليق بها كأنثى، وتقوم بسلوكياتٍ دون مراعاةٍ للحياء، وهذه المرأة يكرهها الرجل ولا يحب الرجل أن تكون المرأة المتحررة زوجةً له، فالمرأة صاحبة الخلق والدين أكثر جذباً للرجل من المتحررة.




7. المرأة المغرورة:



هي المرأة التي تتعالى على من حولها، وتشعر أنه لم يُخلق بعد من هو جدير بإهتمامها أو بحبها، أو بالزواج منها، فهي امرأة أدركت حجم محاسنها وتجاهلت كل مساوئها، ومن ثم لا ترى إلا نفسها، ولا ترى أجمل منها ولا أرق منها ولا أذكى منها، وبالطبع هي لا تتقبل النقد من أحد ولاسيما من زوجها، وهو ما يسبب للزوج حالة من الضيق والغضب من تصرفاتها التي تتسم بالتعالي والغرور.


لذا ننصحك بأن تكوني متواضعة وتحمدي الله على محاسنك ولا تتعالي بها على زوجك، فالتعالي قد يسبب الضيق لزوجك ويجعله غير راضٍ بالزواج منك، ومن ثم قد ينفُر منكِ.


8. المرأة الكاذبة:


الكذب داءٌ ليس له دواءٌ، فالمرأة الكاذبة من أخطر أنواع النساء اللاتي لا يمكن التحكم فيهن، ويسببن النار والدمار، نعم الكذب مرضٌ يعاني منه الكثيرين، ولكن حينما تكون الزوجة كاذبة فالمشكلة تكون أكبر، لأنها تسبب له الكثير من المشاكل، ليس هو وحده بل مع جميع المحيطين وقد تصل المشاكل للأقارب والأصدقاء والجيران أيضاً.


أخيراً، إذا كنت تريدين حب زوجك فكوني تلك المرأة التي يعشقها الرجال، الحنونة، الطيبة، الأنيقة، المهذبة، صاحبة الفكر، المرحة والمبتهجة، المعاونة، حتماً إذا طبقتي هذه الصفات سيكون زوجك عاشقاً لكِ.