تقول قارئة: منذ سنوات أصيب زوجى بإدمان المخدرات، ويخيفنى أن ابنى لديه استعداد للإدمان، ما هى الملامح التى تنبئ بإدمان الشخص والأهم كيف التعامل معها؟

تجيب على السؤال الدكتورة هبة عيسوى أستاذ أمراض الطب النفسى بجامعة عين شمس قائلة: هناك ملامح وسمات معينة، نستطيع من خلالها أن نقول أو نتنبأ بشخصية المدمن قبل إدمانه ويمكن تحديد عدد من السمات الأولية التى تميز الشخصية الإدمانية:

1 - الاعتمادية الشديدة فالطفل يعتمد اعتمادا كليا على والدته على الرغم من محاولته إثبات عكس ذلك.
2 - قليل الجهد، لا يحتمل الإعادة فى الواجبات الدراسية .
3 - التعلق بلعبة معينة ثم الانشغال بها فقط دون الألعاب الأخرى، ويزداد الوقت الذى يستغرقه الطفل فى ممارسة هذه اللعبة تدريجيا حتى يمل منها وينتقل للعبة أخرى وهكذا.
4 - يريد أن يتميز دائما وغالبا ما يتميز بصورة خاطئة تجعله عرضة للنقد.
5- لا يحب الألعاب الرياضية وقد ينتقل من لعبة إلى أخرى، ولكن للأسف لا يستمر فى الألعاب الرياضية .
6 - كثير المخاوف مثلا كالخوف من الحيوانات والخوف من البقاء لوحده لفترة حتى لو كانت وجيزة.
7 - متقلب المزاج غالبا ما ينفعل أو يحزن بدون سبب واضح ويتبدل مزاجه بسرعة إلى الفرح والسعادة.
8 - يعانى من القلق المستمر والتبول اللاإردى الليلى والتلعثم فى فترة ما فى حياته.
9 – انطوائى لا يمتلك المهارات الاجتماعية، لا يحب الاشتراك مع الأطفال فهو يكتفى بصديق واحد أو اثنين على الأكثر.
10 - قليل الكلام مع أن قدراته اللغوية جيدة جدا ولكنه لا يفضل الحديث وتجد الأم صعوبة فى حدث ألم به فى المدرسة، وكذلك لا يتكلم مطلقا عما يحزنه أو يخيفه فهو لا يتكلم عن مشاعره أبدا .
11 - يفضل التجربة فى كل شىء حتى لو كلفه ذلك الكثير، فالاستكشاف والتجربة متعة ولها مذاق خاض عند هذا الطفل .

وتوضح عيسوى طريقة للتعامل الفعال مع هذه الحالة، فتقول يجب أولا: تنمية ثقة الطفل بذاته من خلال التعليقات الإيجابية.
ثانيا: تشجيع الطفل على التحدث عن مشاعره من حزن أو خوف أو قلق دون السخرية منه.
ثالثا: محاولة إشراكه بألعاب رياضية غير تقليدية مثل كرة السرعة أو تنس الطاولة حتى يدفعه حب التميز على الاستمرار والمداومة.
رابعا: تنمية المهارات الحياتية من خلال زيارات ورحلات ونشاطات يدوية وموسيقية وفنية.
خامسا: تعزيز عادة إيجابية محببة للطفل مثل عادة القراءة أو جمع العملات أو الطوابع حتى يجد فيها اللذة التى طالما يشتاق إليها.