أحمد سعيدشهد اتحاد الاذاعة والتليفزيون أمس عدد كبير من المواقف الطريفة أثناء القاء الرئيس المنتخب د. محمد مرسي لبيانه الأول عقب إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية .وكان أطرف المواقف التي واجهت فريق التصوير بالتليفزيون لون البدلة التي ارتدها " مرسي" والتي كانت قريبة من اللون الأزرق والتي تسببت في مشكلة كبيرة بسبب أن الخلفية الوحيدة الموجودة ، والتي تناسب الخطب الرئاسية غير متوافقة مع لون البدلة لأنها تحمل نفس اللون.فاجتمع مهندسو الديكور والإضاءة لبحث حلول سريعة خوفا من تأخر أول بيان للرئيس المنتخب بسبب "لوكيشن التصوير" وبعد مناقشات عدة شارك فيها اعضاء من حملة "مرسي" انتهي الأمر إلي تغيير وقفة الرئيس وزوايا تصويره بحيث لا تحتل الخلفية الزرقاء المساحة كاملة خلفه واستقروا على أن تكون الخلفية تجمع بين اللون الأزرق وشباك يحتل علم مصر مساحة كبيرة منه .وكان قصر طول د. محمد مرسي من أطرف المواقف أيضا حيث بسبب ارتفاع المنصة عنه ، مما اضطر افراد حملته للبحث عن كرسي أو قطعة خشبية مرتفعة لتناسب طوله مع طول المنصة التي يقف خلفها.بدلا من أن يبدو "الرئيس" قصيرا إلي حد كبير بالنسبة لحجم المنصة.

المصدر:جريده الجمعة