هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 544x332 .





اصدقائي .. يارب تكونوا جميعا بالف خير

النهارده جايبالكم مجموعه معلومات عن نباتات الظل اتمنى الجميع يستفيد منها

الموضوع هيكون عن نباتات الظل واهميتها في حياتنا وكيفيه رعايتها والاهتمام بها وبعضانواعها المتميزه
والامراض التي تصيبها









لم تعد النباتات المنزلية التي تزين أرجاء و فضاءات بيوتنا نوعا من الترف ,
بل أصبحت ضرورة من ضروريات حياتنا اليومية , فهي توفر لنا جوا من الراحة النفسية والهدوء , وتنقي الهواء من حولنا وتلطف الجو ,
كما أنها تدخل أيضا في التشكيل النهائي لجمال أي بيت .

لقد أصبح الآن اقتناء النباتات المنزلية أمرا طبيعيا جدا في كل بيت,
وما زال اختيار تلك النباتات والمحافظة عليها يتطلب التروي والحرص على أن تكون تلك النباتات في أفضل صورها.










إن تلك النباتات التي يطلق عليها مصطلح (نباتات الظل أو النباتات الداخلية) هي مجموعة واسعة من النباتات
أصلها و موطنها المناطق الاستوائية من العالم ذات المناخ الدافئ و الرطوبة العالية ,
و تأتي أهمية تلك النباتات من قدرتها على النمو و الازدهار في داخل غرف الأبنية لتزين المنازل و المكاتب و غيرها ,
باعثة الحياة في جمود الجدران و الأبواب و الشبابيك,
إضافة إلى أنها أصبحت من ضروريات الديكور الداخلي للأبنية الحديثة
ويشير وجودها في داخل بناء معين إلى مدى الثقافة و التطور و انفتاح الذهن الذي يتمتع به صاحب ذلك البناء,

و انطلاقا من تلك الاهميه صار واجبا معرفة بعض الأساسيات في تربية و إكثار تلك النباتات
و الطرق الملائمة للحفاظ عليها بصحة جيدة
و ذلك عن طريق توفير الظروف البيئية الملائمة لنموها و معرفة العلل التي تصيبها و كيفية علاجها أو الوقاية منها
لتبقى تلك النباتات زاهية لأطول فترة ممكنة.

يجب أن نعرف أولا أن نباتات الظل تقسم إلى قسمين,

قسم نربيه لجمال أوراقه,
و هنا قد يتساءل البعض, ما الذي يميز أوراق تلك النباتات عن الأخرى؟

أقول إنها قد تتخذ أشكالا جميلة فبعضها يشبه القلب مثلا و الآخر يشبه الكلية,
لكن جمال الأوراق هنا ليس في شكلها فقط بل في لونها أيضا فهي قد تكون خضراء فعلا لكنها (مبرقشة أو مشوحة أو مشطبة)
و بألوان عديدة منها الأصفر و الأبيض و الأرجواني و حتى الأسود على شكل نقط أو خطوط أو بقع غير منتظمة,
كما قد تكون الورقة نفسها غير خضراء أصلا فقد تكون مما سبق ذكره أو حتى زرقاء,
أو قد تكون ساق النبات هي الملونة أحيانا,

و القسم الثاني من النباتات نربيه لأجل ازهاره .. نعم أزهاره,

قد يتعجب البعض عندما يعلم أن نباتات الظل تعطي أزهارا
إذ يضن الكثير إنها فقط نباتات مورقة,
بلى هناك الكثير منها مما يعطي أزهارا ملونة جميلة الشكل و تبقى لمدة طويلة على النبات دون أن تذبل.


من المهم أن نعلم أيضا أن تلك النباتات تختلف في إحجامها
فمنها صغيرة توضع داخل (أصص أو سنادين أو مواجير أو أوعية ) صغيرة تصل أقطارها إلى 10 سنتمتر
و منها أشجار يصل قطر الوعاء فيها ربما أكثر من 50 سنتمتر,
و قد يزرع نبات مفرد في الوعاء أو مجموعة من النباتات لتكون حديقة داخلية.

تجدر الإشارة هنا إلى الكثير من النباتات التي اعتدنا على زراعتها في حدائقنا الخارجية قد تصلح للزراعة في داخل المنازل,
لكن إن توفرت لها الظروف الناسبة








أهم العناصر الواجب توفرها لرعاية نباتات الظل الداخلية و التي تؤثر عليها

الاضاءه
الري
التهويه
التسميد

وذلك بخلاف
الأواني المستخدمة
والتربة المستخدمة في الزراعة





الاضــــائـــه ..

يعد الضوء من العوامل المهمة المؤثرة في نمو النباتات عموما بل و حتى في نمو جميع الكائنات الحية,
فبالنسبة إلى النباتات هو العامل المسئول عن صناعتها للغذاء
بعملية خاصة بالنباتات تسمى البناء الضوئي Photosynthesis
فالنباتات تصنع غذاءها بنفسها من مواد الكون الخام التي هي الماء و الضوء و ثاني أوكسيد الكربون.

أين نضع نباتات الظل في داخل المنزل؟ سؤال يتبادر في ذهن الكثير.....
في الظل, يجيب احدهم,
الزوايا في الغرف تكون فارغة في العادة و يلائمها وضع أصيص كبير فيه نبات قائم أو متسلق على دعامة .. يجيب آخر ,,
و بعد تجربة هذه النصائح لمدة زمنية معينة و حسب نوع النبات المزروع,
نلاحظ أولا اصفرار بعض الأوراق و سقوطها ثم تأخر و بطيء في النمو ينتهي بمأساة هي موت النبات الذي كان جميلا حين اشتريناه,
لماذا؟ الجواب هو ببساطة لأنك وضعته في الظل,
قد تقول هنا متعجبا: أليس هو نبات ظل؟
أقول لك: بلى هو نبات ظل و ليس نبات ظلمة
فلو انك لاحظت المكان الذي وضعت نباتك فيه لوجدته مظلما فعلا
أو أنه مضاء لكن الضوء فيه لا يكفي النبات الذي اخترته لتضعه في ذلك المكان بالذات,
قد تتساءل الآن و كيف لي أن أعلم؟
إن الأمر ليس سهلا و يحتاج منك إلى التجربة فهو يعتمد على شدة الضوء في غرفتك و بالتحديد المكان الذي ستضع النبات فيه,
لكن عموما يجب أن تضع نباتك في مكان تستطيع القراءة فيه
فإن لم تقدر بسبب قلة الإضاءة فهو مظلم و لا تجازف بوضع النباتات فيه و إلا ماتت
كلنا يعلم الجهات الأربع للأرض, الشمال و الجنوب و الشرق و الغرب
و هي مهمة جدا بالنسبة لمربي النبات و الشمس تعطي إشعاعا معينا يختلف حسب تلك الجهات
فالجنوب هو الأقوى في شدة إشعاعه و تصلح جهاته لزراعة النباتات ذات الأزهار
و خصوصا من نباتات الحديقة الخارجية كالبصيلات مثل النرجس و غيرها خاصة في دفئ المنزل
و حتى لزراعة الورود إذا كانت النوافذ غير محجوبة بظل شجرة أو بناء مما يقلل الضوء الداخل إلى الغرفة,
و يجب تجنب زراعة النباتات الاستوائية في هذه الجهة لأن الشمس ستحرق أوراقها
إلا في الحالة التي ذكرت أعلاه من حجب أشعة الشمس,
و يمكننا كذلك زراعة النباتات الصبارية أو الشوكية في جهة الجنوب المفتوحة و بأقصى إشعاع شمسي.
علمنا من أعلاه أن الجنوب له الحظ الأوفر من الضوء
بينما جهة الشمال تستلم الكمية الأقل من الضوء
و لا تصلح إلا لزراعة أنواع محدودة و قليلة من النباتات
اغلبها النباتات ذات الأوراق الخضراء فقط و التي لا يشوبها لون آخر
فإن وجد هذا اللون فهو لن يلبث طويلا و سيختفي بعد مدة من دون وجود الضوء الذي يساعد في ظهوره,
ازرع النباتات في الجهات الشمالية مع ملاحظة عدم وجود أي عائق للضوء.
أما النباتات ذات الأوراق الملونة أو التي يشوبها لون ما فيمكن أن تتوزع على جهتي الشرق و الغرب علما أن ضوء الأصيل(الغروب)
أشد من ضوء من الشروق خصوصا في أيام الصيف الحارة فقد يسبب جفافا و احتراقا لأوراق نباتاتك.

قبل أن ننسى موضوعا مهما جدا و هو زوايا الغرف فهي غير صالحة تماما لزراعة النباتات إذ أنها تكون مظلمة جدا
فان الضوء الداخل من الشبابيك لا يصل إليها و بذلك لن يصل إلى النبات,
اما اذا تريد نباتا في زاوية الغرفة؟ بضع ضوءا اصطناعيا, مثل ماذا؟
مثل الفلوريسنت العادي ( الضوء الأنبوبي الأبيض)
على أن لا يلامس أوراق النبات و أن لا تصل حرارته إلى يدك و ليس على ارتفاع كبير من النبات
و سيكون كافيا إن شاء الله لنمو نباتك







الـرطـوبـة ..

ماذا نقصد بالرطوبة؟ و ما أهميتها لنبات في داخل المنزل لا تصيبه الشمس بشكل مباشر؟ الرطوبة هنا مصطلح نقصد به:

كمية مياه الري أي السقي
فمن المعروف إن النباتات لا تمتلك أسنانا تمضغ بها الطعام لذا فإنها تأكل بعد إن يذوب غذائها في الماء,
فمن دون ماء ... لا تستطيع إن تأكل,
كما إن الماء مسئول عن انتصاب النبات لأنه يسبب انتفاخ الخلايا في الداخل لذلك يذبل النبات من دونه
و في حالات العطش الشديد و عدم السقي لمدة طويلة قد يموت النبات نهائيا,
إذا كيف نحدد حاجة النبات للري؟
اغمس إصبعك في تربة الأصيص.... ها... هل التربة جافة؟
نعم؟
إذا ماذا تنتظر اسقي حالا
و انتبه ... لا تسق أبدا عندما تكون التربة رطبة,
و هناك طريقة أخرى عندما لا تريد غرس إصبعك في التربة ( هذا فقط في حالة إن الأصيص من الفخار أو الطين المطبوخ)
هي إن تدق على جانب جسم الأصيص بقطعة من الخشب فإذا صدر صوت فارغ يرن مثل الجرس فقم بالري
و إذا كان الصوت (مخنوقا) فلا حاجة للري,
اسقي النباتات دائما بصورة منتظمة و لا تنسها و تنشغل عنها فتعطش و يتأخر نموها
و بذلك قد تكرهك بسبب إهمالك لها و لن تبدو لك بمظهر يسرك أبدا.

يسال بعض الناس السؤال الذي يسمعه مربي النبات دائما, كان عندي نبات جميل و مات,
أو اشتريت نبات من المشتل و مات بعد مدة قصيرة,
ما السبب؟ فيجيبه: هل تسقي جيدا؟
يقول: بلى أنا اسقي دائما و لا اترك النبات يعطش أبدا و لكنه مات,
بلى هذا الكلام غالبا صحيح و لكن مما لا يعيه الكثيرون هو قلة حاجة النباتات المزروعة في الداخل لماء السقي
بسبب عدم تعرضها إلى العوامل الخارجية المسببة للعطش
كأشعة الشمس المباشرة أو تيارات الهواء فهي محمية في داخل الغرف
و غالبا تكون منزرعة في أصص من البلاستك إذ إن الفخار يرشح منه الماء
فيكون فقدها للماء بطيئا,
هذا و يتعين فحص تربة الأصيص قبل السقي.

من الواجب الذكر إن أعراض و علامات زيادة ماء السقي تشبه تلك في نقصه
و هو عبارة عن ذبول في الأوراق بشكل مفاجئ,
هنا عند اكتشاف الحالة بشكل مبكر تغيير تربة الأصيص بأخرى جافة
و قص الجذور التالفة من النبات و رميها و إزالة الأوراق الذابلة ثم زراعته مرة ثانية
و وضعه في مكان أكثر إضاءة قليلا لحين إن يسترد عافيته,
مع ملاحظة مراعاة مواعيد السقي.

يجب عند زراعتك لأي نبات في داخل أصيص إن تترك مسافة 2.5 سنتمتر بين حافة الأصيص و سطح التربة
فلا تملأ الأصيص لحافته العليا بالتربة لأن تلك المسافة ضرورية لماء السقي.

هناك تعريف آخر لمصطلح الرطوبة يهم نباتات الظل بشكل كبير هو رطوبة الهواء,
فكما ذكرنا سابقا إن النباتات الداخلية معظمها استوائية المنشأ يعني رطوبة هواء عالية
فالكثير منها (كالسرخسيات أو الخنشاريات) تفضل أن يكون الجو رطبا
أي أن يكون هناك ماء حول أوراقها
و لن يعوضها كثرة الري عن ذلك,
استعمل مرشة الماء اليدوية لرش رذاذ ناعم من الماء على الأوراق على الأقل مرة واحدة في اليوم
تأكد أن يكون الماء دافئا في الشتاء لكن ليس ساخنا
أو أن تضع أصص النباتات في مجاميع مع بعضها ليتجمع حولها بخار الماء الناتج عن التنفس.









الـتهـويــة ..

و نقصد بالتهوية هنا للتربة,
كيف ذلك؟
عن طريق تقليب و تفتيت ما لا يزيد عن 5 سنتمترات من السطح بواسطة شفرة الحديقة
و إذا لم توجد فبملعقة طعام قديمة,
لماذا؟ لأجل إدخال الهواء إلى التربة.
و ما فائدة الهواء في داخل التربة, ألا يسبب جفاف الجذور؟.......بلى
إن تعرض الجذور إلى الهواء لمدة طويلة يسبب جفافها و موتها
لكن في الوقت نفسه عدم التهوية يسبب اختناقا لخلاياها بسبب قلة الأوكسجين اللازم للتنفس
مما يسبب تلفها و موت النبات في النهاية.

إن تهوية الجذور عن طريق تفتيت التربة لا تشبه تركها عارية من التربة لمدة طويله
يحدث عند محاولة نقل نبات من أصيص إلى آخر و تركه لمدة طويلة أو في حالة حدوث كسر في الأصيص و تعرض الجذور للهواء
ففي حالة تهوية التربة تبقى الجذور محمية في داخلها من تيارات الهواء و من أشعة الشمس.
إن للتهوية علاقة وثيقة جدا بعملية السقي فكما هو معلوم لدى الجميع أن الموائع (الغازات و السوائل) تنافس بعضها على الفراغ,
لذا فان زيادة الماء تكون على حساب الهواء,
و نقص الهواء يعني قلة الأوكسجين اللازم للتنفس,
و قلة الطاقة اللازمة لمتابعة العمليات الحيوية في داخل النبات و بالتالي يموت النبات,
و إن أعراض زيادة ماء السقي تشبه أعراض العطش و هي ذبول الأوراق بسبب فقد الجذور لوضيفتها في امتصاص الماء,
هل يعاني نباتك من هذه الأعراض؟
للعلاج حاول أن تغير تربة الأصيص الرطبة جدا بتربة جديدة جافة
و إذا استطعت غير الأصيص,
ثم قم بإزالة الجذور المتعفنة و التالفة و اعد زراعة النبات ثانية,
ضع النبات في مكان دافئ و رطب مع ملاحظة التقليل من السقي خصوصا إذا كان الأصيص المزروع فيه من البلاستك,
و سيستعيد النبات عافيته.

من الضروري أيضا تهوية الغرف التي وضعت فيها أصص النباتات
و ذلك عن طريق فتح النوافذ لتغيير الهواء لكن مع مراعاة اتجاه الشباك
كي لا يدخل رياحا باردة في الشتاء و لا حارة في الصيف مباشرة باتجاه النباتات الموضوعة بالقرب منها
إذ يفضل إبعاد الأصيص عن تيارات الهواء تلك,
و ذلك يشمل تيارات الهواء المتسببة عن مكيفات الهواء و المراوح
إذ يسبب تعرض النبات إلى تلك التيارات جفاف طبقة الرطوبة الموجودة على سطح الورقة باستمرار
و بالتالي جفاف الأوراق مسببا تلفا لشكل النبات و في الحالات المتقدمة يسبب موت النبات.


هناك أمر آخر وجبت الإشارة إليه هو إن
هناك الكثير من النباتات و بالرغم من برودة الشتاء فهي تكره التدفئة تماما بكل أنواعها في داخل الغرف و تفضل البرودة,
كما يجب الحذر من استعمال المدافئ النفطية لأنها تنتج غازات تسبب شيخوخة النباتات و اصفرار أوراقها.




التسميد ..


قد يغفل الكثير من مربي نباتات الظل في البيت تسميد تلك النباتات,
ظنا منهم أنه يتم تسميدها مرة واحدة فقط عند شرائها ,
ولكن على الرغم من أن بائعي نباتات الظل يقومون بوضع السماد اللازم لنباتاتهم قبل البيع ,
إلا أنه يجب عليهم إخطار من يشتري تلك النباتات بكيفية وضع السماد اللازم,
خاصة في الفترة الأولى من الزراعة ,

وبصفة عامة فإن جميع النباتات تحتاج إلى توفر السماد المحتوي على المكونات التالية :

1- النيتروجين : وهو أساسي لنمو الأوراق.
2- الفوسفات : يساعد على نمو الجذور.
3- البوتاسيوم : يساعد على نمو الأزهار.

ويختلف السماد من سائل إلى بودرة إلى أقراص أو حبيبات ويختلف باختلاف المصدر