القيلولة تحمي أدمغة الأطفال






وجدت دراسة جديدة أن القيلولة مهمة بالنسبة إلى الأطفال في سن بداية المشي، فهي تخفض خطر إصابتهم بمشكلات تتعلق بالمزاج في حياتهم لاحقاً.
في هذا الإطار وجد باحثون أميركيون أن الأطفال بين 2 و3 سنوات الذين لا ينامون نهاراً يظهرون قلقاً أكثر ويبدون أقل فرحاً وفهماً لكيفية حل المشاكل.وأظهرت نتائج الدراسة أن النوم غير الكافي يغيّر تعابير وجه الأطفال، فردّات فعلهم تجاه الأحداث المثيرة تقل إيجابية، وتجاه الأحداث المحبطة تكثر سلبية.وأوضحت أن أطفال كثيرين لا يحصلون حالياً على قسط وافٍ من الراحة، وتعد القيلولة ضرورية بالنسبة إلى الأطفال في سن بداية المشي.وأظهرت الدراسة الجديدة أن النوم غير الكافي الذي يفتقد للقيلولة، يؤثر على طرق التعبير عن المشاعر عند الأطفال، وقد يؤثر على أدمغتهم ويجعلهم عرضة لمشاكل تتعلق بالمزاج على مدى الحياة.