أغرب 6 حالات وفاة في العالم



اليكم اغرب ست حالات وفاة في العالم :-

1. الموت إثر عضة رأس عدوه في عام 892 ميلادياً، كان هناك رجل يدعى سيغارد العظيم، وهو كان من فرسان الفايكينغ لمدينة أوركني المشهورين بمهارتهم في المنازعات والقتال، دخل سيغارد في نزاع شديد مع أحد أعدائه وانتهى القتال بفوز سيغارد، وفي زهوة انتصاره قام بفصل رأس عدوه عن جسده، وأثناء تحركه انقضت الرأس لتعض ساقه وتتركها مصابة بجرح عميق،وأدى تلوث الجرح إلى وفاة سيغارد.

2. الموت غرقاً في مشروبات الشعير
في عام 1814 انفجرت مجموعة من براميل تخزين مشروبات الشعير في المبنى الخاص بشركة Meuxand Company Brewery في لندن ليخرج إلى شوارع العاصمة الإنكليزية ما يزيد على 323 ألف غالون من مشروبات الشعير في حادثة أدت إلى وفاة 9 أشخاص غرقاً.


3. الإعدام إغراقاً في مشروبات الكحوليات
لقي دوق كلارينس المصير نفسه لكن كان ذلك بمحض إرادته، حيث عندما حكم علىجورج بلانتاغينيت دوق كلارينس بالإعدام عام 1478 سُئل عن الوسيلة التي يفضل استخدامها لتنفيذ الحكم، فاختار أن يتم إغراقه في مشروبات الكحول فتم وضعه في برميل مليء بالمشروبات تنفيذاً لرغبته.


4. الموت من كثرة الأكل
عُرف عن ملك السويد أدولف فريدريك عام 1771 حبه لتناول الطعام والاستمتاع بأكل مختلف الأطباق، وفي يوم ما كان الملك السويدي يستمتع بوليمة فخمة تتكون من المأكولات البحرية، وبعد انتهائه من الوليمة، مات الملك نتيجة لكثرة الأكل.


5. تخزين الأشياء القهري
في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية عام 1947 اشتهر الشقيقان لانغليوهومر كولير، الملقبان بالأخوين كولير، بحالتهما المرضية الغريبة للتخزين القهري للأشياء، كان الأخوان حريصيْن وجادين كل الجد فيما يجمعونه من مقتنيات وأشياء،فقاما بملء الشقة بالعديد من المصائد والمتفجرات تحسباً لأي من محاولات السرقة،وأدت واحدة من هذه المتفجرات في قتل لانغلي نتيجة لتراكم هذه المقتنيات وتسببها في إطلاق إحداها ليترك شقيقه الآخر هومر في حالة يرثى لها ليلحق بشقيقه ويتوفى هو الآخر.


6. ركلة في الرأس
لقي ضابط الجيش الإنكليزي السير آرثر أستون حتفه بطريقة غريبة، ففي عام 1649استخدمت أحد أطرافه الصناعية، وهي ساقه، في ضربه بعنف حتى الموت.