الخان

ماذا حلة بك ايها الخان الى اي حد خانك الزمان


كنت مكانة استراحة كبار التجار واليوم اصبحت لكبار الخمار


ومرة هندروجانة الزمان وانت الان تستقبل حثالة الأنسان


ما هذا الانسان الذي هدم بيته من اجل كذبة الامان

ما قيمة الامان عند الهروب والنسيان

المقابر اصبحت ليس بها حرمات


اصبح الناس يخافوا ان يتركوا اولادهم لزيارة اموات اقاربهم



الى متى سنبقى ننسىديننا ونركض لدنيانا


نخون ونقول للرجال نزوة الحياة وللمرأة لعنت الممات والحياة


واصبح المكان الهدر انجي لا يدخله اولاد والأغنياء ولعائلتي


تذكروني بالخير ان استطعتم ولا تقتلوا ذكريات شهر وايام


مع تحيات أميرة الانسانية

هيدرانيجيا : العظيم الشائن الجليل وهي نبته عديدة الالوانمنها الأحمر والابيضوالبنفسج