لقد عانت بشرتك من آثار زيادة الوزن واحتباس الماء ومن التبدّلات الهرمونية، إذاً عليك الاعتناء بها من رأسك حتى أخمص قدميك وترطيبها.


اتبعي نصائحنا لكي تستعيد بشرتك رونقها:


- صباحاً ومساءً، خذي حماماً، وفي نهايته مرّري الماء البارد على جسمك ببطء بدءاً من أصابع قدميك صعوداً حتى عنقك. إنها حركة مفيدة جداً لتنشيط الجلد وتقويته ومعالجة مشاكل الدورة الدموية في الوقت نفسه. لا يجعلك ذلك تنحفين، لكن بشرتك تستعيد تماسكها بسرعة أكبر بفضل تنشيط الدورة الدموية.


- دلّكي جسمك يومياً بعد الاستحمام، من رأسك حتى أخمص قدميك، بواسطة كريم مرطب.


- أما التشققات فهي عبارة عن تمزّق في النسيج الجلدي. وتظهر بشكل خطوط بنفسجية اللون في البدء، تصبح بيضاء مع مرور الأشهر وتنتشر على الثديين والبطن والوركين والفخذين، وهي مناطق تتأثر خاصةً بالتغييرات الناتجة عن الحمل والزيادة في الوزن: يتمدّد الجلد وينتهي بالتمزق جراء النقص في قدرته المطاطية. لمعالجتها “قشّري” جسمك مرة في الأسبوع باستعمال مستحضرات التقشير الخاصة gommage وركزي على الأماكن المتضررة من التشققات، ثم ضعي الكريم المرطب المعتاد. إذا رغبت يمكنك استعمال الكريمات المضادة للتشققات إلا أن فعاليتها لم تثبت علمياً.


- في الأيام التي تلي الولادة ستعانين حتماً من ارتخاء في عضلات البطن، كما أن الجلد في هذه المنطقة سيبدو رخواً ومتمدّداً. لكي يستعيد جلد بطنك مرونته، قومي بترطيبه كل يوم، كما كان يجب عليك فعله أثناء الحمل. فلو أنك قمت بذلك مرتين في اليوم خلال 9 أشهر، لخففت من تمدّد الجلد وتجنّبت ظهور التشققات وساعدت الجلد في منطقة البطن على استعادة ليونته ومرونته بسرعة أكبر.


- عندما تستحمين مرّري عند الانتهاء الماء البارد على بطنك بشكل دوائر. بالإضافة إلى ذلك دلّكي بطنك بالكريم بخفة صباحاً ومساءً.


- باتباعك هذه النصائح ستلاحظين تحسناً في تماسك البطن خلال بضعة أسابيع. وإذا كان بطنك متماسكاً وصلباً ومسطحاً قبل الحمل فإنك ستستعيدينه سريعاً.


- أما الخط الأسمر الذي يظهر خلال الحمل ويمتد من السرة لينتهي عند العانة. فيتلاشى بشكل طبيعي ويختفي كلياً في الأشهر أو السنة التي تلي الولادة. يترافق ظهور هذا الخط أحياناً، لدى النساء اللواتي يعانين من غرازة الشعر، مع نمو بعض الشعيرات التي تسقط شيئاً فشيئاً مع اختفاء الخط وتلاشيه.