إن القرآن الكريم هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام المتعبد بتلاوته، والمنقول إلينا بالتواتر، المبدوء بسورة الفاتحة المختوم بسورة الناس.
فإن عدد أجزاء القرآن الكريم ثلاثون جزءاً , سنتحدث عن تعريف القرآن الكريم وسنذكر القرآن في ارقام ونتحدث عنالسورة المكية والمدنية.


تعريف القرآن:-

- لفظ القرآن في اللغة مصدر مرادف للقراءة إنه مشتق من قرأ بمعنى تلا و القرآن في الاصطلاح هو كلامُ اللهِ تعالى وَوَحْيُهُ المُنَزَّلُ على خَاتَمِ أَنْبِيَائـِهِ محمدٍ المَكتُوبُ في المُصْحَفِ ، المنقُولُ إلينا بالتَّوَاتُرِ ، المُتَعَبَّدُ بتِلاوَتـِهِ ، المُتَحَدَّى بإِعجَازِهِ
-القرآن مقروء في الصلاة ولاتصح الصلاة إلا به ،
-القرآن الكريم منقول بالتواتر فهو قطعي الثبوت بكل سورة وآياته وجمله ومفرداته وحروفه .
- القرآن الكريم من عند الله لفظاً ومعنى،ولا ينسب إلا إلى الله تعالى ،ولا يمسه غيرالمطهرون .

-لايصح أن يجمع لفظ القرآن لأن القرآن واحد ..

القرآن الكريم في أرقام

عدد أجزاء القرآن الكريم ثلاثون جزءاً.
عدد سور القرآن الكريم 114سورة
عدد آيات القرآن الكريم 6236 آية
كما أن أطول سورة في القرآن الكريم سورة البقرة
وتعتبر سورة الكوثر هي أقصر سورة في القرآن الكريم
أما أطول آية في القرآن الكريم آية الدين، وهي الآية 282من سورة البقرة
عدد السور المفتتحة بالحروف المقطعة تسع وعشرون سوره أولها البقرة وآخرها القلم ، ومنها الأحادية مثل : ص ، ق ، ن ، ومنها الثنائية مثل : طه ، يس ، حم ومنها الثلاثية والرباعية والخماسية . ولم يثبت في تفسيرها عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء . وكونها من المتشابه الذي استأثر الله تعالى بعلمه أقرب إلى الصواب ، لذا يقال فيها : الله أعلم بمراده بذلك.

السور القرآنية التي بدأت بالحمد لله الفاتحة ، الانعام ، الكهف ، سبأ ، فاطر نزل القرآن الكريم في ثلاث وعشرين سنة.


السور المكية و السور المدنية

السور المكية هي تلك السور التي نزلت قبل الهجرة إلى المدينة ، وأغلب محاورها تدور حول بيان العقيدة وتقريرها والاحتجاج لها وضرب الأمثال لبيانها وتثبيتها أما السور المدنية فهي التي نزلت بعد الهجرة ويكثر فيها ذكر التشريع وبيان الأحكام من حلال وحرام.
معلومات عن سورالقرآن الكريم

الفاتحة هي أول سور القرآن الكريم في ترتيب المصحف , أعظم سوره، و لهذه السورة أكثر من عشرين اسماً: لم يرد في السنة من ذلك سوى أربعة : فاتحة الكتاب ، أم القرآن ، السبع المثاني ، أم الكتاب أما عن أعظم آية فهي آية الكرسيالموجودة في سورة البقرة


السورة التي ختمت باسم نبيين هي سورة الأعلى.
الذي رتب سور القرآن كما هي الآن في المصحف هو رسول الله صلى الله عليه وسلم.
السورة التي ورد لفظ الجلالة [ الله ] في كل آية من آياتها هي سورة المجادلة.
سورتان في القرآن الكريم بدأت الأولى بكلمة أنتهت بها الثانية هما سورتا القدر والفجر.
السورة التي ذكرت فيها البسملة مرتين هي سورة النمل.
السورة التي بها سجدتان هي سورة الحج.
السورة التي نزلت في يهود بني النضير هي سورة الحشر.
سبب نزول سورة الإخلاص هو أن المشركين قالو للرسول صلى الله عليه وسلم : أنسب لنا ربك وصفه لنا ، فنزلت السورة.
سميت سورة الإسراء بسورة بني إسرائيل.
يوجد في سور القرآن الكريم خمس عشرة سجدة
علوم القرآن

العلوم الخاصة بالقرآن الكريم
التجويد
القراءات و هي عشر قراءات
التفسير
اعجاز القرآن

من أوجه إعجاز القرآن ما يلي
اخباره بالغيب
علومه و معارفه
وفاؤه بحاجات البشر
أنواع هجر القرآن الكريم


ذكر الإمام ابن القيم - رحمه الله - في كتاب [ الفوائد ] خمسة أنواع من هجر القرآن الكريم، نسأل الله - سبحانه وتعالى - إبعادنا عنها وهي :
هجر سماعه والإيمان به والاصغاء إليه .
هجر العمل به ، والوقوف عند حلاله وحرامه وإن قرأه وآمن به .
هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه ، واعتقاد أنه لا يفيد اليقين ، وأن أدلته لفظيه لا تحصل العلم .
هجر تدبره ، وتفهمه ، ومعرفة ما أراد المتكلم به منه .
هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها ، فيطلب شفاء دائه من غيره ، ويهجر التداوي به ، وكل هذا داخل قوله [ وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا ] الفرقان آية [ 30 ] وإن كان بعض الهجر أهون من بعض.
فضائل سور القرآن الكريم

سورة الفاتحة: تمنع غضب الله
سورة البقرة : (أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة-السحر) - (الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة)
سورة الكهف : (من قرأها من يوم الجمعة اضاء له من النور ما بين الجمعتين ومن حفظ الايات العشر الاولى حفظ من فتنه المسيح الدجال)
سورة يس : ( قلب القرآن) - (من قرأها في ليلة ابتغاء وجه الله عز وجل غفر له وهي تمنع عطش يوم القيامة )
سورة الواقعة : (من قرأها كل ليلة لم تصبه فاقة ابداً)
سورة الدخان : ( من قرأها في ليلة أصبح يستغفر له سبعون الف ملك ) - ( من قرأ حم الدخان في ليلة أصبح مغفوراً له وهي تمنع أهوال يوم القيامة)
سورة تبارك : (شفعت لرجل حتى غفر له) - (هي المانعة . هي المنجية من عذاب القبر)
سورة الكافرون : ( نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك ) سورة الملك : تمنع عذاب القبر وهي المانع والمنجية من عذاب القبر
سورة الكوثر : تمنع الخصومة
سورة الاخلاص : تمنع النفاق وهي ثلث القرآن
سورة الفلق : تمنع الحسد
سورة الناس: تمتع الوسواس.


المرجع


فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية -1996 . صفحة111 الموسوعة العربية العالمية - مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر و التوزيع . شوهد بتاريخ 26-52012