+ إنشاء موضوع جديد
النتايج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فلسفة الحيـــــــاة

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    نجعاوي قرب الصورة الرمزية لـــولـــو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    447

    الاصلي فلسفة الحيـــــــاة





    الســــــلام عليكـــــم أحبتي ورحمة الله وبركاتـــــه




    فلســـــفة الحيـــــــاة


    هذه القصيدة كتبتها شاعرة فلسطينية ، تعارض فيها قصيدة الشاعر أبو القاسم الشابي ( إذا الشعب يوما أراد الحياة )


    تقول الشاعرة في قصيدتها



    فلسفةُ الحياة


    "إذا الشعبُ يوما أرادَ الحياةَ"
    فإنَّ الحياةَ تغض النظرْ
    وتعرضُ عنا إذا ما رغبنا
    وتقسو علينا صروفُ القدرْ
    إذا النبضُ فينا تغنّى لحبٍّ
    ترى الحبَّ يلبسُ زيَّ الكدر
    وإنْ رمتَ خلا يداوى العذابَ
    مع الريح ولَّى بغيرِ أثرْ
    شجوني يمزِّق قلبي بعنفٍ
    ويقصفُ عمْري مرارُ الضجرْ
    تحدِّقُ فيَّ الجراحُ بعمقٍ
    وتمعنُ كيف يكونُ الضررْ

    سعيتُ إلى السَّعد منذ انسلاخي
    عن الرَّحم لكنَّ حظي هجرْ
    فحُمِّلتُ همَّا ثقيلا وبؤسا
    رضعتُ التعاسة منذ الصغرْ
    وحاولتُ جهدي لأحظى بفجرٍ
    فلا فجر عبَّرني أو شعَرْ
    وزاد التمزق في جوف روحي
    تلاشى الضياءُ وغابَ القمرْ
    فما كان مني سوى بعض صبرٍ

    يُريني ابتسامة ثغر القدرْ
    وملَّ على باب عينيَّ صبري
    كأذن تمل نشاز الوترْ
    فماذا يظل معي غير دمعٍ
    يكوِّن بحرا متى ما انهمرْ
    وألفِ حكاية حزن رواها
    ليَ القهر حتى سئمتُ العِبَرْ

    وماذا يكون حصاد سنيني
    سوى سيل آهٍ كنزفِ المطرْ
    فيا رب أنعمْ علينا بفضلٍ
    فأنت المغيث إليكَ المفرْ
    أغثني فما كان قلبي جليدا
    وما كنت املك صبرَ الحجرْ
    وقلبي زهور الربيع وعودي
    ضعيف كغصنٍ بأعلى الشجرْ
    فكن لي معينا إلهي لأني
    بقربي إليك أنال الظفرْ
    وتضعف سطوة حزني ويخبو
    لهيٌب ببعديَ عنك استعرْ
    أغثني حبيبي لأعلن أني
    قتلت الأسى واستجاب القدرْ

    ********


    رد عليها الشاعر إسلام رحمه الله تعالى ، بمداخلة ثم بقصيدة معارضة :

    المداخلــــــة: نص جميل عمه الحزن والشجن وتخلله وأضاءه الأمل في أن الله بيده الخير دومًا

    بورك مدادك

    ولكن أختي الفاضلة استوقفتني عدة نقاط منها :-


    اقتباس من قصيدة الشاعرة:

    "إذا الشعبُ يوما أرادَ الحياةَ"
    فإنَّ الحياةَ تغض النظرْ



    بعد بحث مضني اكتشف علماء الغرب ما أطلقوا عليه "السر" والمفتاح السحري لأبواب الحياة
    حيث اكتشفوا أن الحياة
    تعطي عندما يريد الإنسان ( ويؤمن ) و ( يستبشر ) بأنه سينال ما يريده
    أن المولى عز وجل قال لنا :
    "أنا عند ظنّ عبدي بي..." وأراحنا الله بها قبلهم بقرون!
    فلو نحن أردنا
    ( صدقًا ) الحياةَ التي هي عبودية لله تعالى فلن تغض الحياة النظر! )


    اقتباس من قصيدة الشاعرة:
    وتعرضُ عنا إذا ما رغبنا
    وتقسو علينا صروفُ القدرْ


    هل يجوز استخدام هذا الوصف!؟

    فلا يقسو أمر الله علينا وتصريفه لا يكون إلا لطفًا وعدلاً ورحمةً بنا

    ( وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ..... (118)) سورة النحل

    والمعاناة إنما هي العين التي نرى بها السعادة وراحة القلب وإلا ما كان للسعادة أي معنى
    والمعاناة هي لهيب الشوق المتقد للخلاص من التردد بين نعيم الدنيا وشقائها إلى التنعم الأبدي
    والصبر على البلاء هو منظمٌ يعيد ضبط إيقاع دواخلنا فنتزن في أوقات البلاء ونشعر بالرضا
    فماذا إن أحسنّا ظننا بالله ؟
    ( انتهت المداخلة )

    ***

    (الأبيات التالية من شعر إسلام رحمه الله)

    رداً على قصيدة الشاعرة


    إذا الناس يومًا أرادوا الحياة
    فأولى بهم أن يعيدوا النظرْ

    ويستوثقوا أن رب الأنامِ
    رؤوفٌ وذو رحمةٍ بالبشرْ

    ويحي القلوب ببشرٍ وفرحٍ
    كقفرٍ سُقِيْ بعد جدبٍ مطرْ

    فتزهو الورود وتصحو الضياءُ
    ويجلو الأسى عن عيون القمَرْ

    ولو أن محياي كان لربي
    فأنى يكون بقلبي الكدرْ

    بإيمان قلبي وإخلاص حبي
    لربي بذا يستطيب القدرْ

    فما عدت أقنطُ من كل حزنٍ
    همى فوق قلبيَ حتى انكسرْ

    ولن أشكوَ الحال للناس يأسًا
    وأبسط همي بطول السهرْ

    فربي سميعٌ مجيبٌ دعائي
    بليلي وصبحي وعند السَّحَرْ

    فحمدًا إلهيَ يا ذا الجلالِ
    ما قد سقى شقَّ أرضٍ مطرْ



    **

    روحاً طاهرة مؤمنة وقلباً شفافاُ

    رحم الله إسلام وأكرم نُزُله وجعل مكانته في أعلى عليين

    *******




    رد بالفيس توك يا معنمممم

    التعديل الأخير تم بواسطة لـــولـــو ; 6th September 2012 الساعة 01:30 AM




    }{ إنمـــــا الناس سطورٌ كُتبت لكن بمــــــاء }{


مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •