الســـــــــلام عليكم أحبتي ورحمة الله وبركاته



نصائـــــــــح ذهبية لمن يريدون اتباع الرجيم



بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله النبي الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين


وبعد

إليكم أحبتي هذه النصائح التي قرأتها وأحببت أن أنقلها لكم لعلنا جميعا نستفيد منها بإذن الله تعالى


يقول الدكتور محمد عبد القادر الهاشمى


يا أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم

هل أدلكم على طريق الرشاقة.... للأمة العربية جمعاء؟

تعمقوا أكثر فى محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن خالقنا سبحانه وتعالى أثنى عليه قائلا
{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}،

فالرحمة صفة لازمة للنبى صلى الله عليه وسلم فى الدنيا،

وحبيب الرحمن صفة لازمة له فى الآخرة ،

لذا فقلوب الناس تهواه فى الدنيا ، وتتمنى جواره فى الاخرة.

لقد بُعث بالرحمة والعطف والحنان، وبالرفق واللين فما أرحمه من نبي،

وإننى ... بعد 7 سنوات من مقارنة النتائج ومن متابعة آلاف المرضى ،

قد اكتشفت أن مفتاح النجاح فى رجيم اللقيمات ليست فى الرجيم نفسه

ولا فى أنواع اللقيمات ...وإنما فى شدة المحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ...

وفى جملتين هما " اللهم صل على سيدنا محمد " و " يا حبيبى يا محمد "

إنهما مفتاح "علم اللقيمات" "ورجيم اللقيمات" "ورشاقة اللقيمات "

من قالهما من قلبه وهو مؤمن بهما حقاً نجح وفلح وتحكم فى طعامه

وسيطر على نفسه وتناقص وزنه حتى تخفى دهونه

ثم يكسب فوق ذلك ثواب الطاعة ( صلوا عليه ) وثواب التسليم الكامل للنبى ( وسلموا تسليما )

وثواب المحبة الكاملة ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ).أخرجه الإمام أحمد في مسنده.

لأنه إن كان النبى صلى الله عليه وسلم أحب لأحدكم من ولده فهو بالتأكيد سيكون

أحب إليه من محبة ملئ البطن بكثرة الطعام.

إننى كنت كلما دُعيت إلى بوفيه مفتوح ورأيت أطايب الطعام أقول لنفسى

"هذا الطعام جميل....ولكن محبة النبى أجمل "

فكنت لا أتناول ساعتها إلا اللقيمات.

عندئذ فقط يصبح " علم اللقيمات " هو أنفع الرجيمات وأكثرها دواماً

بل إنه عندئذ يتغلب بنتائجه على جراحات المعدة الخطرة

ولكنه لن ينفع لأنه رجيم ..وإنما لأنه محبة .. ولمن ؟ لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقد سبق علم اللقيمات بسنوات فى أمريكا ما يسمى " رجيم كل 3 ساعات "

ولكنه لم يستمر شهور ومتبعيه الآن قلة.

أما علم اللقيمات فهو يكتسح ويتفوق هذه الأيام على كل الرجيمات (على الأقل فى الوطن العربى)

لأنه من كلام رسول الله النبى العربى صلى الله عليه وسلم

عندما يقول النبى صلوات ربي وسلامه عليه " بحسب ابن آدم لقيمات " فهو لا ينطق عن الهوى..

وهذا يعنى أن هذه الكلمات من الوحى.

وهذا يعنى أيضاً أن من يتبعها بنية خالصة سيفوز برضا الله ورسوله قبل أن يفوز برضا النفس........

لذا فإن النجاح مضمون – ولأول مرة فى تاريخ إنقاص الوزن - بنسبة 100%.

ولذلك أيضا .. فلا داعى أن تتذكروا فشلكم وإحباطكم فى الرجيمات السابقة...لأن الوضع هنا مختلف تماما:

فالنبى .... لا يقول إلا الحق

والنبى .... أولى بالمؤمنين من أنفسهم

والنبى .... طاعته تجلب الفوز العظيم

إذن ... فلن يُخزي الله أي واحد منا ( ما بقى مطيعاً للنبى ).

هل أدركتم لماذا طلبت منكم قبل أن تبدأوا أي خطوة أن تتذكروا أمر الله تعالى " صلوا عليه وسلموا تسليما "

وطلب الحبيب صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن احدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين "

لقد اعترض البعض على ما أقول قائلا " وهل الصلاة على النبى تُنقص الوزن؟ "

وأقول إنها المفتاح .. إذا كانت بداية النجاح لأي مشروع تحتاج إلى " بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله "

فما بالكم بمشروع اللقيمات الذى هو أصلا من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم؟؟؟

إن كل جملة أذكرها لكم ... بل وكل كلمة ... ورائها بحث علمى فى الولايات المتحدة أو فى أوروبا ..

وسوف أكشف فى كتابى القادم - إن قدر الله لي أن أعيش - نظرية شهيرة لعلماء النفس تتفق

تماما مع ما أنصحكم به من محبة قدوتنا وحبيبنا الذى ترجى شفاعته .. صلى الله عليه وسلم.

يا حبيبى ... يا رسول الله


اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ، كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم

وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ، كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم،

في العالمين إنك حميد مجيد.



منقول للفائدة


تحياتــــــي للجميــــــع