القاهرة (ا ف ب) - اصدرت محكمة الدولة العليا في مصرالاثنين حكما بالسجن 25 عاما على المهندس المصري محمد سيد صابر المتهم بالتجسس لحساب اسرائيل وتزويدها بمعلومات عن الانشطة النووية المصرية.

واصدرت المحكمة التي ترأسها المستشار محمد رضا شوكت كذلك حكما غيابيا بالسجن 25 عاما على كل من برايم بيتر (ايرلندي) وشيرو ايزو (ياباني) اللذين اتهمتها النيابة المصرية بانهما عميلان للموساد قاما بتجنيد صابر. وقضت المحكمة بتغريم كل منهما 17 الف دولار.

وفور النطق بالحكم قامت الشرطة باقتياد صابر الذي بدا عليه الذهول خارج قاعة المحكمة. وكان اكد قبل النطق بالحكم انه "واثق من براءته".

واصيبت زوجة صابر وامه بحالة انهيار واجشهتا بالبكاء فور صدور الحكم. وكانت السيدتان فضلتا البقاء خارج القاعة خوفا من الا تتمكنا من تمالك اعصابهما اذا ما حضرتا الجلسة.

وقررت المحكمة كذلك احالة مسؤولين عن هيئة الطاقة الذرية لم تسمهم الى "التحقيق لاهمالهم في الحفاظ على مستندات سرية".

وكان المهندس المصري متهما بتقديم معلومات سرية للموساد بين شباط/فبراير 2006 وشباط/فبراير 2007 في مقابل 17 الف دولار.

وكان صابر (35 سنة) اعترف امام محكمة امن الدولة الشهر الماضي بانه قدم للموساد معلومات حول الانشطة المختلفة لهيئة الطاقة الذرية التي كان يعمل فيها.

لكنه اكد انه كان يتصرف بالتنسيق مع اجهزة الامن المصرية ولم يقدم الى المخابرات الاسرائيلية سوى معلومات غير سرية منشورة على شبكة الانترنت.

واكد صابر امام للمحكمة ان اثنين من عملاء الموساد ايرلندي وياباني يحاكمان معه غيابيا اتصلا به بعدما نشر بيانا حول سيرته الذاتية (سي في) على الانترنت.

واوضح انه التقاهما في هونغ كونغ الا انه "لم يشعر بالراحة" لاسئلتهما عن الانشطة النووية المصرية.

وقال صابر للمحكمة "اتصلت باحمد بهاء الدين رئيس امن السفارة المصرية في السعودية (حيث كان يعمل) ورويت له كل شيء" في نهاية 2006.

واضاف "طلب مني ان اسلمه تقريرا مفصلا وهذا ما فعلته" مشيرا الى انه طلب منه البقاء على اتصال بالايرلندي والياباني.

كما اعترف صابر بانه توجه الى السفارة الاسرائيلية في القاهرة املا في الحصول على منحة لدراسة الهندسة النووية في جامعة تل ابيب.

وقال "لم الق تقديرا في عملي وكنت امل في فرصة افضل في اسرائيل" مضيفا انه كان يتقاضى 700 جنيه (120 دولارا) في الشهر في هيئة الطاقة الذرية.

وكانت المحكمة نفسها حكمت في نيسان/ابريل الماضي على مصري كندي بالسجن 15 عاما بتهمة التجسس لحساب اسرائيل.