سأل الله تعالى ملك الموت :

الم تبكى مره وانت تقبض روح بنى أدم؟ .

فأجابه ضحكت مره وبكيت مره وفزعت مره !!
...

فقال الله تعالى: وما الذى اضحكك ??

فقال : كنت استعد لاقبض رجل وجدته يقول لصانع احذيه اتقن صنع الحذاء ليكفى من اللبس سنة . فضحكت وقبضته قبل ان يلبسه .

فقال له الله تعالى: وما ابكاك ??

فقال : بكيت عندما امرتنى ان اقبض روح امرأه وذهبت اليها وهى فى صحراء جرداء وكانت تضع مولودها . فانتظرت حتى وضعت طفلها فى الصحراء الجرداء وقبضتها وانا ابكى لصراخ طفلها وحيدا دون ان يدرى به احد .

فقال له الله تعالى: وما الذى افزعك ??
فقال : فزعت عندما امرتنى ان اقبض روح رجل عالما من علمائك وجدت نور يخرج من غرفته كلما اقتربت من غرفته فج النور ليرجعنى وفزعت من نوره وانا اقبضه .

فقال له الله تعالى: اتدرى من هو الرجل ?

انه ذاك الطفل الذى قبضت امه وتركته فى الصحراء تكفلت به ولم اتركه