هناكـ من البنات من نراها .. حائرة حزينه
وكأن هموم دنيتها كلها على رأسها

ليس لها أي دور في الحياة
بل وجودها كـ عدمه
تنتظر من في نظرها
يعيد لها بهجتها وسرورها !!

اذ لم تضيفى للحياة شيء
فـ لن يكون لديكى مكان في الحياة ..






الحياة كفاح وبذل وعطاء وجهد متوالي
الحياة دعوة الى الخير نهي عن المنكر
الحياة نضال ونصر لهذه الامه
الحياة تريد منا ان نضيف لها شيئا طيباً وجديداً

نحن من نعيد الامة نصرها وامجادها
وحضارتها وتاريخها المجيد

نحن من نصنع الحضاره وننير عصور الظلمة






اختي..اذا تزوجتي ستعيشي
وان لم تتزوجي ايضاً ستعيشي
لكن يجب عليكِ ان يكون هناك لكِ دور في الحياة

الزواج ليس اهم شي..فهناك من هو اهم من الزواج
هناك دينك يريدك ان تنصريه
هناك نفوس غارقه تريد منك ان تنقذيها
هناك دعوة تريد منك ان تقبليها
هناك كتاب يريد منك ان تملئيه
هناك حياة تريد منك مجاهدة وكفاح






عزيزتي اذا فاتكِ قطار الزواج
وداهمتك هموم الحياة
وارتديتِ لباس اليأس والابتلاء
وتوهمتِ في نفسك بانها نهاية الحياة

لا لا لا لا لا لا

يا اختي .. حياتك لم ولن تقف على همومك ومواجعك
انظري لحياتك بنظرة مستقبليه ايجابيه
بأنها حياة مليئة بالطاعة والسرور والعباده والدعوة




لاتتكئي على عصا
لا بل اتكئي على رجليك الاثنين

بماذا..؟

بفعلك الصالح بدعوتك لله
بشد ازر اخوانك
ونصرك لدينك

اختي انتِ اعلى وارقى من ان تفكري بهذا التفكير اليائس الباعث للقنوط




اعلمي بان طريق الدعوة طريق الورد والشوك ..

"سبحان من ألقى في قلبي نصح الخلق وجعله أكبر هّمي"


بهذه الكلمات كان أحد الصالحين يسبّح بحمد ربه ، ويذكر نعمة الله عليه بأن جعله من الدعاة إليه ..

وهكذا يجب أن يكون حال الدعاة مع الله ؛ يسبحون بحمد ربهم على ما أنعم عليهم به بعد نعمة الإسلام والإيمان ، بأن جعلهم من الدعاة إليه والحاملين لرسالته والمبلغين لدعوته.


والدعوة الى الله أعظم رسالة وأشرف عمل يقوم به الإنسان في هذه الحياة ، فهي ميراث النبوة



قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ ‏الْمُشْرِكِينَ







مما راق لي