قام فريق من الباحثين الكنديين بعمل مقارنة بين فريقين في عادات النوم والشعور بالسعادة فتبين "أن الاشخاص بغض النظر عن السن الذين يستيقظون مبكرا لديهم ،
الشعور بالسعادة والبهجة اكثر من عصافير الليل".
وأشار الباحثون الكنديون إلى "أن الأشخاص الذي لديهم عادة النوم متأخرا ًوالاستيقاظ متأخرا يعانون من صعوبة في التوافق مع الذين يستيقظون مبكرا بسبب تغيير مواعيد النوم والاستيقاظ، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".