هل يجوز للمرأة أن تصلى صلاة العيد في المنزل بمفردها؟








نعم، ولكن الأفضل لها أن تصلى العيد مع المسلمين لكي تفرح معهم.
وكان الرسول يأذن للمسلمات حتى الحُيَّض منهن أن يصلين العيد في الخلاء وليس في المسجد، فتجلس المسلمة وإن كانت حائضا لتشهد صلاة العيد مع المسلمين ولكنها لا تصلي، ولا تدخل المسجد- لأن المسجد لا يجوز دخوله إلا لطاهرة.
فإن حدث للمرأة المسلمة طارئ، ولم تستطع أن تصلى في المسجد أو في الخلاء، فلها أن تصلي العيد في بيتها ولو بمفردها لأن وقت صلاة العيد ممتد إلى قبل صلاة الظهر بثلث ساعة، وكيفيتها أنه في الركعة الأولى وقبل قراءتها للفاتحة تكبِّر سبعة تكبيرات مع تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية تكبِّر خمس تكبيرات مع تكبيرة القيام من السجود،وهذا قبل قراءة الفاتحة والسورة.