مره واحد معاه فيات قديمه ماشى بيها على الصحراوى عطلت منه
فقام شاور لعربيه على الطريق طلع صاحبها واد روش معاه مرسيدس

فقام قاله: بص يا عمو أنا هجرك لحد الرست, و بعدين صلح عربيتك بس لو لقيتنى سرعت رعشلى نور.


ربطوا العربيه وطلعوا, قامت عربيه بى ام عدت صاروخ من جنبهم, راح الواد بتاع المرسيدس فاتح وراه! وبتاع الفيات شغال يرعش نور للمرسيدس ولا هو هنا!

فالرادار صورهم ، ظابط المرور راح متصل بالكمين وقال لهم: هتعدى عليكوا عربيتين واحده مرسيدس! و بى ام!

سيبوهم !

المهم هاتوا الكلب بتاع الفيات اللى بيرعشلهم وعايز يعدى منهم !!!





( منقول. )