بالفيديو.. العريفي يخصص خطبة الجمعة لـ «فضائل مصر»: لم يوصف بلد في العالم مثلما وصف الله مصر

خصص الداعية السعودي الشهير الدكتور محمد العريفي خطبة الجمعة الماضية عن مصر واصفا اياها بأنها “ أم الدنيا "وبدأ خطبته بقوله “ انها اليوم شهادة في بيت الانبياء ومسكن العلماء ,دعوني اليوم اتحدث عن مصر ام البلاد كريمة التراب .”

وأضاف العريفي" إذا ذكر المصريين ذكرت الكعبة والبيت الحرام “ منبها بأن كسوة الكعبة كانت تصنع في مصر منذ عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولم تتوقف إلا في وقت قريب .

ووصف العريفي ان البعثة الطبية المصرية كانت ملجأ وقبلة الحجاج من كل مكان في موسم الحج لسنوات طويلة وانها كانت أبرز ماينفع الحجاج في حجهم ووصف العريفي مصر بأنها بلاد العز وام الحضارة وان الله ذكر مصر في القرآن في اربعة مواضع صريحة وهو تكريم لم تصل اليه أي دولة في العالم .

وذكر العريفي ان مصر فيها خزائن الأرض وان الله جل وعلا لم يذكر قصة نهر في العالم الا نهر النيل وان" الكندي “ قال انه لم يوصف بلد في العالم مثل ماوصف الله مصر .

و تحدث العريفي عن اقباط مصر واصفا إياهم انهم أهل كتاب وذمة مذكرا بـحديث الرسول الكريم “ إذا افتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيرا فإن لهم ذمة وصهرا"، و أوضح انه مسرور بهذا التآلف بين أهل مصر مسلمين واقباطا,وذكر مقولة عبد الله بن عمرو بن العاص لقريش بأن “ قبط مصر هم أخوالكم مرتين”.

وخاطب العريفي المصريين قائلا “ان الاسلام قد وجد فيكم اعياده " مذكرا اياهم بان الوادي المقدس يوجد في مصر وفيها كلم الله موسى تكليما. وذكر العريفي فضل مصر عليه وانه استقى منها العلم ورواية الحديث, وانه لا يوجد بيت في العالم العربي إلا و كان فيه من تعلم على يد مصري أو استقى العلم والحديث والتلاوة من مصري , ونصح المصلين قائلا " إذا اردت القرآن وتجويده فالتفت إلى أهل مصر .وإذا بحثت عن حلاوة اللسان فانظر إلى أهل مصر".

وذكر العريفي" رباط الاسكندرية" الذي رابط فيه العلماء والزهاد العباد والمجاهدين على حد قوله . ولم ينس العريفي فضل الأزهر وفضل علماؤه على العالم الإسلامي كله وان مصر ظلت عاصمة الخلافة الاسلامية لمدة 256 سنة .

وأضاف العريفي ان مصر موطن الأنبياء ابراهيم ويعقوب ويوسف و موسى وهارون ويوشع بن نون وايوب والخضر واشعيا وارميا عليهم جميعا السلام .

و وجه العريف حديثه ع إلى نساء مصرقائلا " يكفي المصريات فخرا ان ام موسى عليه السلام مصرية وان آسيا امرأة فرعون مصرية وان هاجر والدة سيدنا اسماعيل مصرية واصف نساء مصر بأنهن " أرق نساء الدنيا طبعا “ .وذكر مقولة الامام الشافعي" من لم يتزوج مصرية لم يكمل احصانه .“

ووصف وعاظ مصر وعلمائها بأنهم خير العلماء واليهم المنتهى وذكر ان صحابة رسول الله الذين سكنوا مصر أو مروا بها مجاهدين أو علماء اكثر من 350 صحابي منهم الزبير بن العوام وعبد الله بن الزبير وعمرو بن العاص وسعد بن ابي وقاص وأنها مسقط رأس خامس الخلفاء الراشدين عمر بن عبد العزيز .

وأنهى العريفي خطبته بالدعاء بأن يحفظ بلدان المسلمين عامة وان يحفظ مصر خاصة وأن يولي عليهم من يخاف الله ويتقيه.

شاهد الخطبه