من المهم مناقشة الكثير من المواضيع قبل الشروع بالزواج، حيث أنه من الأفضل أن تكون جميع المواضيع الجوهرية قد تم بحثها وبصراحة متناهية من قبل الشريكين قبل

الإقدام على خطوة الزواج، فعند ارتباطك بشخص تحبينه يجب أن تعرفي الكثير عنه بحيث يمكنك أن تعيشي معه طوال سنوات الزواج الطويلة.



اسأليه لماذا يريد الارتباط بك؟

إذا كان يريد أن ينجب أطفال أو
كان جوابه أنه مقدم على الزواج بسبب الوحدة أو أنه يسعى للاستقلال عن عائلته أو أنه يسعى للرخاء المادي فإن تلك الأسباب لا تعد كافية للزواج، يجب أن تعرفي منه ماذا تريدان من الحياة كزوجين معا؟



2- استفسري أكثر عن حياته الأسرية، هل عائلته مسيطرة؟

بمعنى هل يتعين عليك أن تتواجدي كثيرا في منزل العائلة؟ ولا تنسي أن تتعرفي ما هي التقاليد والعادات التي سيجلبها إلى منزل الزوجية؟ استفسري بالضبط عن أولوياته

بالحياة وما هي نظرته في موضوع إنشاء العائلة؟



موضوع الأولاد

استفسري عن عدد الأطفال الذين يرغب بإنجابهم، وما هي طريقته في تربيتهم؟ اعرفي أكثر عن مدى الحرية التي سيسمح بها في منزله.



اعرفي منه مدى ميوله الدينية.

أي هل سيكون متزمتا في موضوع فرض طقوس العبادة عليك وعلى أطفاله، من المهم جدا التكلم بصراحة وانفتاح لأنك قد تكتشفين بعد فترة أنك غير قادرة على التعامل معه لمجرد اختلاف في المعتقد أو وجهة النظر للدين.


فمثلا قد تكونين تمارسين طقوس العبادة ويكون هو غير ملتزم بأي ديانة أو العكس، هذا الأمر قد لا يبدو في البداية موضوع خلاف والسبب بسيط وهو أنك تحبينه جدا ولا ترين إلا نقاط الاتفاق بينكما.


موضوع اتخاذ القرارات

هل سيقوم هو باتخاذ القرارات الحاسمة في الحياة أم أنها ستكون ثمرة نقاش مشترك بينكما؟ هل بإمكانكما أن تديرا نوعا من الحوار الجدي دون أن ينتهي الموضوع بمشكلة؟


جميع هذه الأمور والكثير غيرها هي الأساس لعلاقة صحيحة بين أي شخصين يفكران بالارتباط، لذلك خصصي بعض الوقت أثناء الخطبة لمناقشة مثل هذه المواضيع، ولا تحاولي الحصول على سعادة مؤقتة، فمعرفتك لزوج المستقبل قد تعني سعادة تدوم طوال حياتك الزوجية


المصدر: منتديات زوجتي