جبهة النصرة أعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة (الجزيرة نت)
قال وزير خارجية ألمانيا غيدو فسترفيله إن مجموعة الثماني ستناقش في اجتماعها المقرر اليوم الخميس في العاصمة البريطانية لندن، الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من عامين، في حين رفض ناشطون سوريون ما وصفوه بالتدخل السافر لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في شؤون بلادهم الداخلية.
وجدد فسترفيله رفض بلاده تقديم السلاح للثوار في سوريا، مكررا مخاوف بلاده من وصول الأسلحة لأيدي من وصفهم بالإرهابيين.
ويأتي اجتماع مجموعة الثماني اليوم، بعد يوم من اجتماع وزراء خارجية هذه الدول في لندن مع ممثلين عن المعارضة السورية، والاتفاق على عقد مؤتمر "أصدقاء سوريا" المقبل في العشرين من الشهر الجاري بمدينة إسطنبول بتركيا.
وأعاد الوفد السوري خلال لقائه وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ والأميركي جون كيري مطالبه بتزويد المعارضة بالأسلحة للإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد.
وحسب سهير الأتاسي -نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة- فإن المعارضة بحثت السبل التي تمكّن حكومة غسان هيتو المؤقتة من العمل بأكبر قدر من الفاعلية مع المملكة المتحدة والمجتمع الدولي، وأكدت التزام المعارضة بمكافحة التطرف والتمسك بالقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان.
وقال مسؤول أميركي إن كيري "لم يعد بشيء" مؤكدا أن بلاده ما زالت "تدرس عددا من الخيارات"، ولكنها ستواصل تقديم المساعدات للمعارضة، حسب تعبيره.
المعارضة السورية بحثت الأزمة مع وزراء