من , الإجهاض , الوقاية , علاج


علاج الإجهاض و الوقاية من الإجهاض


علاج الإجهاض و الوقاية من الإجهاض


يحدد الطبيب الأخصائي نوعية الإجهاض و إذا كان يمكن تفاديه أو يحتاج إلى التدخل و إنهاء الحمل كليا. إذا كان هناك فرصة لاستمرار الحمل فهناك عدة نصائح يجب على الحامل الالتزام بها، و هي:
  • الراحة التامة.
  • تجنب الاتصال الجنسي مع الزوج.
  • تجنب التشطيف و الدش المهبلي.

و يتم إعطاء الحامل في بعض الحالات هرمون البروجستيرون في صورة حقن أو كبسولات تبعا لنوع الإجهاض الذي تعرضت له. و يتم بعد ذلك الفحص الطبي مرة أخرى بعد 48 ساعة. و قد تحتاج لإجراء تحليل لهرمون الحمل في الدم مرة أخرى لتقييم إذا كان مستوى الهرمون بالدم يزداد أم يتناقص. كذلك قد تحتاج إلى إجراء أشعة موجات فوق صوتية على الرحم لتقييم حالة الجنين.


أما إذا كانت حالة المريضة تحتاج التدخل الطبي و إنهاء الحمل نهائيا فيتم الآتي:
  • التوسيع و الكحت Dilation and Curettage - D&C: حيث يقوم الطبيب الأخصائي بتوسيع عنق الرحم و إجراء عملية كحت للرحم بما يحتويه من بقايا الحمل.






  • المضادات الحيوية antibiotics. يتم إعطاء المضادات الحيوية لتفادي أي التهابات و عدوى. كذلك يتم إعطائها في حالات التهابات المجاري البولية.
  • حقنة Rh: يتم إعطائها إذا كانت الحامل فصيلة دمها Rh سالب و الجنين Rh موجب.




الوقاية من الإجهاض Prevention:

هناك بعض الملاحظات للوقاية من حدوث الإجهاض للحامل. و تتضمن الآتي:
  • الاهتمام بالعناية الطبية و المتابعة للحمل.
  • تجنب ال***وتين و الكحوليات أثناء فترة الحمل.
  • تجنب الكافيين ( القهوة، الشاي، الكولا ).
  • السيطرة على ارتفاع ضغط الدم و السكر.
  • العلاج السريع لأي التهابات بكتيرية أو فيروسية.