الأعضاء , التناسلية , الجماع , بعد , نظافة


نظافة الأعضاء التناسلية بعد الجماع

لسعادتك..حافظي على نظافة أعضائك التناسلية!

كل أنواع الصابون والمنظفات لها قدرة شديدة على قتل الحيوانات المنوية ولأن هذه المنظفات شديدة التفاعل لذلك فهي قادرة على إحداث شلل في حركة الحيوانات المنوية، يمكن القول أن عمل الدوش المهبلي بعد الجماع يقلل من فرص الحمل ولكنه ليس وسيلة من وسائل منع الحمل



كل أنواع الصابون والمنظفات لها قدرة شديدة على قتل الحيوانات المنوية ولأن هذه المنظفات قلوية التفاعل ولذلك فهي قادرة على إحداث شلل في حركة الحيوانات المنوية، يمكن القول أن عمل الدوش المهبلى بعد الجماع يقلل من فرص الحمل ولكنه ليس وسيلة من وسائل منع الحمل ذلك أن الحيوانات المنوية ممكن أن تصل إلى عنق الرحم بمجرد نزولها في المهبل ولكن إذا استخدمت المرأة حقنة الدوش المهبلي بطريقة ضاغطة كطريقة من طرق منع الحمل وقتل الحيوانات المنوية التي وصلت إلى عنق الرحم فإن السائل المستخدم في الدوش المهبلي قد يصل إلى عنق الرحم أو الرحم نفسه أو الأنابيب مما يؤدى إلى حدوث إلتهابات والتي قد تصل إلى الغشاء البروتيني المُبطِن للبطن مُحدِثاً إرتفاع في درجة حرارة الجسم. ولذلك يمكن القول أن المهبل ينظف نفسه بنفسه ولا داعى لعمل دوش مهبلي بعد الجماع وكل المطلوب هو تنظيف العضو التناسلي من الخارج بالماء الفاتر والصابون دون أن يصل الماء إلى المهبل.

ويجب التنويه أن الدوش المهبلي لا يقي من الأمراض التناسلية مثل السيلان مثلاً فلم يثبت أن الصابون قاتل لمثل هذه الميكروبات. وقد ثبت أن الدوش المهبلى يؤدي إلى ضرر أكثر لأنه يوجد في المهبل ميكروبات نافعة تفرز أحماضاً معينة، هذه الأحماض تقي المهبل من العدوى بالميكروبات الضارة والدوش المهبلي قد يُزيل هذه الميكروبات وبذلك يكون المهبل عُرضة للإصابة بالميكروبات الضارة، ويمكن القول إن الدوش المهبلي قد يفيد المهبل المريض ولكنه لا ينفع المهبل السليم.

والدوش المهبلي الذي يحتوي على الماء فقط أو الماء والخل المخفف قد لا يؤذي ولكن استعمال الدوش المهبلي المحتوي على كثير من المواد الكيماوية قد يؤدي إلى إلتهاب الجلد أو الغشاء المخاطي نتيجة حساسية الجسم لمثل هذه الميكروبات.

مهم جدا الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية

من الناحية النفسية قد يحدث اشمئزاز ونفور بين الزوج وزوجته إذا لم تُراع هذه الناحية، مما يؤثر على العلاقة الزوجية والجماع، فيجب على الزوج أن يغسل أعضاءه التناسلية ويجب أن تعمل الزوجة كذلك للأسباب التالية:

* فتحة البول والفتحة التناسلية متقاربتان، المهبل يفرز الإفرازات المهبلية، وفتحة البول يمر من خلالها البول فإذا تجمعت قطرات من البول ولم يتم تنظيفها قد يؤدي إلى حدوث الالتهابات.

* أعضاء المرأة التناسلية الخارجية تفرز العرق بكثرة.

* يفرز المهبل عادة مادة مخاطية، فإذا ازدادت كميتها ولم يُتّخذ اللازم أي الحفاظ على النظافة قد تؤدي إلى حدوث التهابات جلدية.
المصدر: الحامل | منتدى الحوامل