نظمت حركة شباب 6إبريل بالإسكندرية ،مساء الاثنين ، مسيرة من ميدان فيكتور عمانويل إلى م مقر مديرية أمن الإسكندرية بمنطقة سموحة ، وذلك احتجاجا على قرار تجديد حبس أربعة أعضاء من الحركة ، كانوا قد تم إلقاء القبض عليهم ، على خلفية تظاهرة نظمتها الحركة أمام منزل وزير الداخلية أواخر الشهر الماضى فيما عرف إعلاميا بـ «فعالية الملابس الداخلية ».
وردد النشطاء هتافات معارضة للنظام الحاكم ووزارة الداخلية من بينها «الداخلية بلطجية» ، و«زى ماهيه زى ماهية نفس سياسة الداخلية»، «يا أبو دبورة ونسر وكاب غاوى ليه سحل الشباب»، «حضرات السادة الضباط كام واحد فى ايديكم مات»، «الإخوان الشياطين .. قتل وسرقة بإسم الدين»، كما حملوا لافتات كتب عليها «حقيقة الشرطة عاهرة على سرير أى نظام »، «6 أبريل إحنا الصوت لما تحبوا الدنيا سكوت».
وقال محمود الخطيب المتحدث الإعلامي للحركة بالإسكندرية ، أن استمرار حبس أعضاء الحركة المعتقلين وهم «محمد مصطفى ، زيزو عبده، ابو ادم ، سعد منير» ،يؤكد على تعمد نظام الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين استهداف أعضاء الحركة واعتقال أكبر عدد منهم ، لمنعهم من التعبير عن آرائهم المعارضة للجماعة .
وأشار ، أن الداخلية لاتزال تتعامل مع المتظاهرين بمنه العنف والبلطجة ، وأنه لم يتغير منهجهم الذى عهدوه قبل الثورة لمجرد تنظيمهم لوقفات سلمية ، مشيرا لتعرض أحد أعضاء الحركة لتهديدات واعتداءات لفظية ، أثناء تنظيم وقفة احتجاجية مفاجئة ، أمام قسم شرطة أول الرمل ، فى إطار الاحتجاج على ممارسات الداخلية تجاه المتظاهرين .
وأكد على مواصلة الحركة العمل بكافة السبل السلمية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين و القصاص من وزير الداخلية وإقالة النائب العام ، مشددا على مواصلتهم الدفاع عن كل معتقل سياسى أياً كان توجهه ،و دعمهم الكامل لقضية الناشط السياسى حسن مصطفى، اياً كانت الأسباب و العقبات التى تواجههم .
كان قد قرر قاضى المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر الاثنين تجديد حبس 4 من أعضاء حركة 6 إبريل المتهمين بمحاصرة منزل وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بمدينة نصر ومقاومة السلطات 15 يوما على ذمة التحقيقات.
46669108_fgfd_620496956.jpg